مصدرالمستهلك من الرياض

قال عبدالعزيز بن عبدالله العثيم الرئيس التنفيذي لشركة “أسواق عبدالله العثيم”، إن نتائج الشركة جاءت مخالفة لتوقعات بيوت الخبرة والتي كان مبالغا فيها، ولم تأخذ في الاعتبار الظروف والمتغيرات التي مرّ بها قطاع البيع بالتجزئة في الفترة الماضية من تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الربع الثالث وعدم الاستفادة من موسم العودة للدراسة بسبب إجراءات الدراسة عن بعد.

وأضاف العثيم  أن موسم العودة للمدارس يعتبر واحدا من عدة مواسم تحقق بها الشركة إيرادات إضافية بسبب إقبال العملاء على شراء مسلتزمات المدارس.

وحول انخفاض أرباح الشركة في الربع الثالث، قال إن ذلك يعود إلى تراجع إقبال العملاء على الشراء بعد زيادة ضريبة القيمة المضافة 15% وتحول الدراسة عن بعد لمواجهة كورونا الذي من جهته أفقد الشركة فرصة تحقيق مبيعات موسم العودة إلى المدارس.

وأوضح أن ارتفاع الأرباح في فترة 9 أشهر 2020 مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2019 جاء بسبب تحسن هامش الربح، مدفوعاً بزيادة إقبال العملاء على شراء المواد الغذائية والتموينية خلال فترات الإغلاق التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار جائحة فايروس كورونا خلال النصف الأول من العام، بالإضافة إلى تحسن هامش الربح والوفورات في بعض عناصر التكاليف نتيجة الاستفادة من المبادرات الحكومية لتخفيف آثار جائحة فايروس كورونا.

وحول استثمارات الشركة في القطاع العقاري وتأجير المحلات، أشار العثيم إلى أنها تشكل عائداً ثانوياً ويتجه نحو التعافي في الفترة الماضية بالرغم من تراجع الإيرادات، مبيّناً أن الشركة قررت تقديم خصومات وفترات سماح للمستأجرين بسبب تأثر الأنشطة التجارية في فترات منع التجول لمواجهة جائحة كورونا، بهدف تنشيط مشاريعهم ودفعها بالاتجاه الإيجابي.

وبخصوص توقعات أداء الشركة في الربع الرابع وفي عام 2021، أفاد بأن الأداء بشكل عام يعكس الخطط الاستراتيجية ورؤية الشركة لنمو المبيعات وتحسين هوامش الربح، بما يحقق رغبة المستثمرين وتطلعاتهم، مشيراً إلى أن الشركة لديها استراتيجية توسع في جميع مناطق المملكة تعمل عليها منذ سنوات لتلبية طلب العملاء.

ولفت إلى أن الشركة مستمرة بسياسة التوسع بما يرفع أداء الشركة، بالإضافة إلى تطوير الفروع الحالية وتعزيز الخدمات المقدمة، مضيفاً أن عدد فروع الشركة حالياً بلغ 247 فرعاً على مستوى المملكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here