مصدرالمستهلك من الرياض

تعد القهوة المشروب المنبه الأكثر استهلاكا في العالم. يستمتع بها البعض بين الفينة والأخرى، بينما جعلها البعض مشروبا أساسيا ضمن عاداته الغذائية. فما إيجابيات شرب القهوة وما أضرارها؟ وما الكميات التي يمكن استهلاكها دون خوف؟

على الرغم من أن القهوة تعد من أكثر المشروبات استهلاكا عبر العالم، إلا أنها ملاحقة بسمعة غير طيبة. تطرقت المجلة  العلمية “نيو إنغلاند” لهذا الموضوع بتحليل 96 دراسة علمية سبق أن جعلت من القهوة موضوع دراسة، وخلصت لنتائج علمية نقلتها عنها جريدة “لو باغيزيان” الفرنسية.

وأكدت الدراسة أنه “يمكن لمدمني الكافيين استهلاك ما بين 3 و 5 أكواب من القهوة يوميًا، إذ أن ذلك قد يساهم في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة”، حسب ما نقله موقع “ياهو نيوز” الفرنسي عن الدراسة.

ونفى الباحثون، حسب المصدر ذاته،  الشائعات التي تفيد أن القهوة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مؤكدين أنه ظهرت مؤخرًا أدلة علمية على فوائدها الصحية. ويرجع ذلك لاحتواء القهوة على مئات المواد النشطة كيميائيًا الموجودة في الكافيين مثل البوليفينول.

من جهة أخرى، تطرقت مجلة “حياة صحية” الفرنسية، للآثار الصحية للقهوة، مركزة على المخاطر  الناتجة عن الإفراط في استهلاك القهوة، واصفة إياها بـ “أكثر المواد ذات التأثير النفسي استهلاكًا في العالم”.

وذكرت المجلة أن القهوة تحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية، وأن لها فوائد كثيرة إذا تم تناولها بكميات معقولة. لكنها تعطي نتائج عكسية عند تناولها بكميات كبيرة. من بينها أنها تصبح مصدرا لصداع الرأس الشديد، فالكافيين الموجود في القهوة له آثار علاجية في حالات الصداع النصفي العرضي، ولكن يحدث صداع أكبر وأكثر تكرارًا عندما يتوقف المستخدم اليومي عن تناوله فجأة.

ومن بين سلبيات شرب القهوة، أنها تعمل على امتصاص المعادن المفيدة لصحة الإنسان، إذ تذكر المجلة أنها تحتوي على تمتص الحديد الموجود في المعدة وتضعف عمل الكلى عن طريق منعها من الاحتفاظ بالكالسيوم والمغنيسيوم والزنك.

وذكرت مجلة “في هيلثي” الفرنسية، أنه من بين المشاكل التي تنتج عن عدم تصفية القهوة قبل شربها، احتفاظها بمستويات عالية من الكافستول والكهويل؛ مركبان يطلق عليهما كحول الديتيربين، يزيدان من مستوى الكوليسترول في الدم. وأضافت المجلة أن الاستهلاك المفرط للقهوة يضر بالجهاز الهضمي وقد يسبب تقرحات وتهيجات أخرى في الأمعاء أو المعدة.

وأشارت المجلة إلى دراسات أثبتث الصلة بين استهلاك القهوة والإجهاض، مؤكدة أن استهلاك أكثر من 200 ملليغرام من القهوة يوميًا أثناء الحمل من شأنه أن يضاعف من خطر الوفاة المبكرة للجنين. كما ذكرت المجلة الصحية أن هناك خطر آخر لا يستهان به يتعلق بمادة كيميائية تحتويها القهوة تسمى الأكريلاميد، والتي من المحتمل أن تكون مسببة للسرطان.

ونبهت المجلة في مقالها إلى أن الجمع بين التبغ والكافيين، يكون سببا في زيادة ضغط الدم وضغط الأعصاب، مما يعد عادة خطرة على القلب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here