مصدرالمستهلك - الرياض :

وقّع صندوق التنمية الزراعية، اليوم، مذكرتيْ تفاهم مع الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك، والجمعية التعاونية للنحالين في منطقة جازان، تشمل دعم المستفيدين في الأنشطة الزراعية الريفية؛ في إطار دعم وتعزيز دور الجمعيات التعاونية الزراعية في مختلف المناطق؛ وذلك ضمن البرنامج المساند لبرنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة بالمملكة.

ووقّع المذكرتين مديرُ فرع الصندوق المكلف في منطقة جازان المهندس فواز بن مسدف زعقان، مع كل من رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك بمنطقة جازان، حمود بن يحيى أحمد الشيخ، ورئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للنحالين في محافظة صبيا، يحيى بن خليل عامري، بحضور أعضاء الجمعيتين والصندوق.

وتهدف مذكرتا التفاهم إلى تمويل الأنشطة الزراعية الريفية بالتعاون مع الجمعيتين في مجال صيد ومستلزمات الأسماك، وتربية النحل وإنتاج العسل؛ وفقًا لشروط ولوائح ومعدلات الصندوق، وتأتي ضمن برامج وأنشطة الصندوق في تمويل مختلف مجالات النشاط الزراعي في جميع مناطق المملكة؛ للمساعدة في تنمية القطاع الزراعي والريفي، ورفع كفاءته الإنتاجية واستدامتها باستخدام أفضل الأساليب العلمية والتقنيات الحديثة؛ وذلك عن طريق تمويل تلك المجالات وتقديم قروض ميسرة للمزارعين.

ويحرص الصندوق على تفعيل التعاون وخاصة مع قطاع كبير ومهم مثل الجمعيات التعاونية، من أجل تطوير أدائها لتحقيق أهداف تطوير القطاع الريفي الزراعي بما ينسجم وأهداف برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة.

وتقدم الجمعيتان في منطقة جازان، خدماتهما للإسهام في الرقي بمستوى العمل التعاوني الذي يخدم قطاع صيد الأسماك وتربية النحل والنحالين ودعم التنمية الريفية، وتوفير المستلزمات الخاصة بالنشاط لتقديمها للمشتركين بأسعار منافسة، وتسويق منتجات المشتركين وفقًا لأنظمة ولوائح الجمعيتين، إضافة إلى تقديم الدورات التدريبية والإرشادية للمشتركين مع الجمعية ومنحهم شهادات تدريب في النشاط المستهدف.

يُذكر أن الصندوق قد أسهم منذ إنشائه في تمويل 48 جمعية تعاونية زراعية متنوعة الأنشطة وفي مناطق مختلفة من المملكة، وبقيمة تمويلية تُقَدّر بحوالى 444 مليون ريال، وخلال هذا العام الجاري 2020م وافق الصندوق على تمويل ثلاث جمعيات تعاونية بقيمة إجمالية بلغت أكثر من 50 مليون ريال؛ إيمانًا منه بالدور الذي تقوم به الجمعيات التعاونية الزراعية في مجال التنمية الزراعية حول المملكة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here