مصدرالمستهلك - الرياض :

أظهر التقرير الشهري لمؤسسة النقد العربي السعودي – ساما، تراجع الاحتياطي العام للدولة بنسبة 14.8% على أساس سنوي، بنهاية سبتمبر/ أيلول الماضي بنحو 73.46 مليار ريال، بينما ارتفع على أساس شهري.

وانخفض الاحتياطي العام للدولة إلى 422.586 مليار ريال بنهاية سبتمبر / أيلول 2020، مقابل 496.043 مليار ريال بالشهر المماثل من عام 2019.

وعلى أساس شهري، ارتفع الاحتياطي العام للدولة وبلغ في أغسطس/ آب الماضي نحو 422.489 مليار ريال.

وارتفع حساب جاري الحكومة إلى 71.83 مليار ريال بنهاية سبتمبر/ أيلول الماضي، مقابل 70.678 مليار ريال بنهاية الشهر المماثل من 2019، بنسبة 1.62%.

أما على أساس شهري فقد انخفض حساب جاري الحكومة بنسبة 27%، حيث سجل في أغسطس/ آب الماضي نحو 98.516 مليار ريال.

ويمثل الاحتياطي العام أحد بنود ما يسمى ودائع واحتياطي الحكومة، ويشمل الاحتياطي العام، وجاري الحكومة، بعد استبعاد بند مخصصات المشاريع الملتزم بها، المذكور في التقارير السابقة.

ويتكون الاحتياطي من فائض إيرادات الموازنة، ولا يمكن السحب منه إلا بمرسوم ملكي عند الضرورة القصوى المتعلقة بالمصالح العليا للدولة.

وتصرف معظم نفقات الدولة كالرواتب من الحساب الجاري، كما يتم إيداع إيرادات الدولة النفطية وغير النفطية فيه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here