مصدرالمستهلك - الرياض

أعادت الجمارك السعودية خلال الربع الثالث من عام 2020م تصدير أكثر من 15 ألف منتج من منتجات الأدوات الصحية التي تشمل (الخلاطات بجميع أنواعها والمراحيض الغربية (ذات التدفق الأحادي/الثنائي والمبولة بنظام التدفق)؛ لعدم مطابقتها للمواصفات القياسية السعودية الخاصة بأدوات ترشيد استهلاك المياه. ويأتي إعادة تصدير هذه المنتجات انطلاقًا من أهمية المحافظة على المياه وتمكين المجتمع من تعظيم الاستفادة من الموارد المائية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة، حيث تسعى تلك الجهات إلى توحيد الجهود في سبيل تقليل الفاقد من المياه عبر السماح فقط باستيراد الأدوات الصحية الموفرة للمياه والتي تساعد بدورها على الاستفادة من المياه على الوجه الأمثل.

وأكدت الجمارك السعودية في هذا الشأن أن بطاقة ترشيد استهلاك المياه تُعد شرطًا لازمًا للسماح بدخول منتجات أدوات ترشيد استهلاك المياه إلى المملكة، وذلك بضرورة وجود ملصق البطاقة على الكرتون الداخلي والخارجي للمنتج، إضافة إلى إرفاق شهادة مطابقة “سابر”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here