مصدرالمستهلك - الرياض :

عقد مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب، جلسته رقم (189)، اليوم الإثنين، برئاسة وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي.

وتم استعراض الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، ومنها آخر المستجدات ببرنامج تخصيص قطاع مطاحن الدقيق، وتشكيل لجنة للنظر في مخالفات أحكام نظام ولوائح نظام مطاحن انتاج الدقيق، وتقرير عن استيراد ومبيعات القمح والشعير خلال العام المالي الحالي، إضافة إلى الموافقة على ترقية لمرتبة عليا.

وأكد المهندس الفضلي، أهمية الدور الذي تقوم به المؤسسة، خاصة في مجال استيراد القمح والشعير لتغطية الطلب المحلي وشراء القمح المحلي، إضافة إلى دعم الخزن الإستراتيجي والتي تشكل الحجر الأساس في مجال الأمن الغذائي.

وأوضح أن المؤسسة استكملت بنجاح المرحلة الأولى من تخصيص قطاع المطاحن بالمملكة، ويجري العمل حالياً على استكمال المرحلة الثانية والأخيرة، والمتوقع استكمالها بداية العام المالي المقبل، بإذن الله.

وأشار إلى أن تخصيص قطاع المطاحن يشكل ملامح تاريخية جديدة في نطام الأمن الغذائي بالمملكة وسيسهم في تعزيز المنافسة وتحسين الكفاءة التشغيلية وتنوع المنتجات ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، إضافة إلى تحقيق أهداف وبرامج رؤية المملكة 2030، التي تسعى إلى رفع مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي والاستفادة من الأصول الحكومية وجذب الاستثمارات المحلية والدولية من خلال التخصيص والشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here