مصدرالمستهلك - مكة المكرمة :

وعدت أمانة العاصمة المقدسة، بنقل سوق أعلاف المواشي الذي يتخذ من مدخل مكة الجنوبي مقرًّا له، وبالقرب من النطاق العمراني؛ فضلًا عن أنه يشكل تشوهًا بصريًّا للقادمين إلى العاصمة المقدسة جنوبًا عبر طريق إبراهيم الخليل.

ويقع سوق أعلاف المواشي جنوب مكة بالتحديد محاذاة لطريق إبراهيم الخليل الرابط بين مخططات ولي العهد والمسجد الحرام؛ حيث يشكل مشهدًا غير حضاري؛ وكان الأولى بأمانة العاصمة المقدسة الإسراع في وتيرة نقله إلى مكان آخر، بعيدًا عن النطاق العمراني ومدخل المدينة.

وحول الآلية المستقبلية الذي تتبعها أمانة العاصمة المقدسة حول سوق الأعلاف بالكعكية؛ قال المتحدث باسم أمانة العاصمة المقدسة رعد الشريف: “أمانة العاصمة المقدسة حريصة على إزالة التشوهات البصرية وتحسين المشهد الحضري في مختلف أحياء مكة المكرمة، تعزيزًا لجودة الحياة والقضاء على المناظر السلبية المؤثرة على المجال البصري والجمالي”.

وأضاف: “لقد تمت إجراءات تخصيص مواقع لبيع أعلاف المواشي بعيدة عن النطاق العمراني؛ بما فيها المواقع المشار إليها، وسوف يتم نقلها إلى المواقع المخصصة في أسرع وقت ممكن”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here