مصدرالمستهلك من الرياض

 

كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن 16 تحديا على الأقل في قطاعات الزراعة والبيئة والمياه، في صدارتها نقص الإمدادات وزيادة استهلاك المياه وارتفاع أسعار المواد الزراعية المستخدمة في الإنتاج، كما تشمل التحديات التي تعمل الوزارة على مواجهتها انخفاض نسبة تغطية الصرف الصحي وزيادة العبء المالي على الدولة، وصعوبات التسويق وارتفاع تكاليف الإنتاج المختلفة لاسيما على صعيد الطاقة والمياه والعمالة. وفيما يلي أبرز التحديات كما نقلته صحيفة المدينة :

​قطاع المياه

  • ​عدم وجود مصادر تغذية مستدامة كافية من المياه للمدن
  • الاستهلاك البلدي والزراعي المرتفع للمياه
  • نسبة التغطية للصرف الصحي ما زالت متدنية
  • زيادة العبء المالي على الدولة
  • عدم الانتظام في سداد مستحقات المياه
  • ارتفاع تكاليف الاستثمار

قطاع الزراعة

  • محدودية الموارد المائية المتجددة لاسيما في الرف الرسوبي
  • ارتفاع أسعار المدخلات الزراعية
  • الارتفاع المتزايد لتكاليف الإنتاج بما في ذلك الطاقة والمياه والعمالة
  • محدودية المعروض من الأعلاف الخضراء في السوق العالمية
  • معاناة صغار المنتجين من صعوبات التسويق

قطاع البيئة

  • ارتفاع التكلفة السنوية للتدهور البيئي
  • الاتجار غير المشروع بالكائنات الفطرية
  • التزام المملكة بمواجهة التغير المناخي
  • الصيد الجائر للحيوانات والطيور البرية
  • عدم الاستفادة من الفرص الاستثمارية في مجال الحياة الفطرية

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here