مصدرالمستهلك من الرياض

 تسارع التعافي الاقتصادي في الصين في الربع الثالث من السنة مع تخلي المستهلكين عن الحذر حيال فايروس كورونا، لكن معدل النمو الرئيسي الذي جاء دون التوقعات ينبئ باستمرار المخاطر على واحد من المحركات القليلة للطلب العالمي.

كشفت بيانات رسمية   نمو الناتج المحلي الإجمالي 4.9 في المئة من يوليو حتى سبتمبر، أي أبطأ من توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز والتي كانت لنمو 5.2 في المئة لكن أسرع من وتيرة النمو في الربع الثاني البالغة 3.2 في المئة.

وقال يوشيكيو شيماميني كبير الاقتصاديين في معهد داي – إيتشي لايف للأبحاث في طوكيو “ما زال اقتصاد الصين على مسار التعافي، مدفوعا بانتعاش الصادرات. الإنفاق الاستهلاكي يسير في الاتجاه الصحيح أيضا، لكن لا يمكن القول إنه تخفف كليا من فايروس كورونا”.

وتابع “ثمة خطر من أن تضر عودة الإغلاقات في أوروبا وموجة إصابات جديدة في الولايات المتحدة بالإنفاق الاستهلاكي وتوقد شرارة المزيد من فقدان الوظائف، مما سيؤثر سلبا على اقتصاد الصين”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here