مصدرالمستهلك من الرياض

عززت دولة الإمارات العربية المتحدة نهجها الشامل والتكاملي لمواجهة عدد كبير من التحديات الاقتصادية والبيئية والتنموية العالمية بإعلان العاصمة الإماراتية أبوظبي عن استضافة معرض ومنتدى إيكو ويست، والذي يقام بالشراكة مع القمة العالمية لطاقة المستقبل وعدد من المعارض والمنتديات المخصصة للبيئة والمناخ والطاقة المتجددة.

يقام المعرض والمنتدى الرائد بالتنظيم والشراكة الاستراتيجية مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، من 5 و7 إبريل 2021، ويغطي جدول أعماله عدة مجالات منها إعادة التدوير وإدارة النفايات ومعالجتها لتوليد الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

يقدم إيكو ويست منصة شاملة تهدف إلى تطوير وصياغة ممارسات عملية ومستدامة في إدارة النفايات، وتفعيل المبادرات المناخية، والدفع بتبني الاقتصاد الدائري عبر دعم تطوير السياسات والتقنيات والحلول والأطر العملية اللازمة لذلك.

 

تبرز أهمية وضع منظومة متكاملة لإدارة النفايات في ظل زيادة كمية النفايات المتولدة حول العالم، أخذًا بالاعتبار المستجدات العالمية الأخيرة، والتي ترتب عليها ارتفاع كبير في مستويات النفايات الناتجة عن قطاعات بعينها، إضافة إلى المعوقات التي أثرت على عمليات جمع النفايات وإعادة التدوير حول العالم.

 

وعليه فقد تم وضع برنامج معرض ومنتدى إيكو ويست لدورة 2021 لمجابهة التحديات سالفة الذكر، ولتطوير استراتيجيات وحلول مستدامة لتبني الاقتصاد الدائري. علاوة على ذلك، سيتعرض إيكو ويست 2021 لآفاق تكامل التكونولوجيا الحديثة في مجالات إدارة النفايات، وخفض الاستهلاك وتوليد النفايات، وتعزيز برامج إعادة التدوير والاستخدام، خاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وعلى الصعيد المحلي، تواصل أبوظبي جهودها الحثيثة نحو أهدافها البيئية والمناخية، وذلك عبر تبني سياسات وتشريعات تصاعدية تهدف إلى الحد من توليد النفايات، وتشمل هذه الجهود خطة مرحلية لحظر استخدام أكياس البلاستيك المستخدمة لمرة واحدة بحلول عام 2021. وفي إمارة الشارقة أعلنت الشركة المتخصصة في الإدارة البيئية “بيئة” عن عملها نحو خلو مكبات النفايات في الإمارة في العام نفسه من أية نفايات ومخلفات، وهو ما يشير إلى توجه عام في دول مجلس التعاون الخليجي، التي وضعت حكوماتها أهدافًا طموحة لمعالجة النفايات لتوليد الطاقة، وتحويل النفايات والمخلفات من المكبات إلى منظومات لتوليد الطاقة المتجددة.

 

إضافة إلى ذلك، أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات العربية المتحدة مبادرة Scale 360، والتي تهدف إلى توظيف التكنولوجيا الحديثة في خدمة الاقتصاد الدائري، وقد أشار تقرير تم نشره ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات إلى أن نموذج الاقتصاد الدائري سيوفر ما يصل إلى 138 مليار دولار أمريكي لاقتصادات منطقة مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2030، وهو ما يساوي 1 بالمئة من الناتج القومي الإجمالي للمنطقة بين عامي 2020 و2030.

 

 

وفي السياق ذاته، شدد تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي على المكاسب التي ستجنيها اقتصادات مجلس التعاون الخليجي بتبني نموذج الاقتصاد الدائري، بما يشمل تطوير سلاسل قيمة مستدامة.

 

وفي معرض تعليقه على الإعلان عن إيكو ويست، قال الدكتور سالم خلفان الكعبي، مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير): “يشكل معرض ومنتدى إيكو ويست فرصة سانحة لتعزيز الابتكار وتحفيز الاستثمار في شتى مجالات إدارة النفايات، وتوسيع قاعدة الشراكة والتعاون مع الأطراف الفاعلة والمعنية بإدارة النفايات حول العالم، بما يسهم في مضاعفة الجهود الهادفة إلى تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع من مخاطر التلوث، وذلك من خلال التطبيق الأمثل للابتكارات والتقنيات الحديثة لمعالجة التحديات التي تواجه قطاع إدارة النفايات،  فضلاً عن تبادل الخبرات والتجارب المتميزة في مجال الإدارة المتكاملة للنفايات من أجل إحداث تغيير إيجابي يحقق رؤية حكومة أبوظبي وتطلعاتها في الوصول إلى بيئة مستدامة وخالية من التلوث.”

 

وفي السياق ذاته، قال تيغي نونان، الرئيس التنفيذي لشركة Dulevo International الإيطالية المشاركة في إيكو ويست والمتخصصة في صناعة كاسحات التنظيف الصناعي إن المعرض يمثل لمختلف الشركات في قطاع إدارة النفايات مناسبة هامة لعرض أحدث ما تم تطويره من تقنيات وإبرام الشركات مع عملاء جدد، وأضاف: “تعد شركتنا وسواها من الشركات المصنعة لمعدات إدارة النفايات خط الدفاع الأول أمام النفايات على المستويين المدني والصناعي، وقد وجدنا في معرض إيكو ويست فرصة غير مسبوقة لعرض تقنياتنا وإبراز ما تتمتع به من كفاءة في استخدام الوقود والمياه، فضلًا عن مساهمتها في خفض الانبعاثات الكربونية وتنقية الهواء من التلوث.”

 

أما غرانت توختن، مدير فعاليات المجموعة بالقمة العالمية لطاقة المستقبل، فقد تحدث عما سيقدمه المعرض قائلًا: “سيستضيف إيكو ويست 2021 تجمعًا كبيرًا لممثلي الحكومات والخبراء ومطوري التكنولوجيا والمستثمرين، معززًا التعاون والشراكة بين مختلف الأطراف، وموفرًا كافة الأدوات اللازمة لوضع أسس لإدارة متكاملة للنفايات ضمن اقتصادات دائرية.”

 

“لا شك هنالك فيما يحمله هذا الحدث للمهتمين بإيجاد حلول مستدامة وصديقة للبيئة لمشكلة النفايات. يمكننا من هذا المنطلق رسم معالم مستقبل أفضل لنا جميعًا، من خلال تطوير التقنيات والأطر اللازمة، وتقويم البنى التحتية، وتخصيص الموارد على النحو الذي يساهم في تحقيق هذه الأهداف.”

 

معرض إيكو ويست هو منصة لعرض أحدث الحلول والأنظمة في مجال إدارة النفايات ومعالجتها وإعادة تدويرها، خاصة النفايات البلدية الصلبة وإدارة المرافق وإعادة التدوير والنفايات القابلة للتحلل والأسمدة والنفايات الغذائية والأتمتة والأنظمة الذكية، إضافة إلى المخلفات الصناعية والنفايات الخطرة.

 

وعلى الجانب الآخر، سيوفر منتدى  إيكوويست ملتقى لمتخذي القرار والاستشاريين وممثلي الشركات لمناقشة التحديات الراهنة والحلول المستقبلية في مجال إدارة النفايات، مع التركيز على أكثر هذه التحديات إلحاحًا، مثل خفض النفايات البلاستيكية والعضوية، وزيادة معدلات إعادة التدوير، وتعزيز إدارة النفايات الصلبة، وآليات التعامل مع المخلفات الطبية والنفايات الخطرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here