مصدرالمستهلك من الرياض

 

 

أظهر تقرير حكومي ياباني  ، انخفاض أسعار المستهلك في اليابان 0.4 في المائة على أساس سنوي في آب (أغسطس) الماضي، مسجلا أول انخفاض خلال ثلاثة أشهر بسبب انخفاض أسعار النفط ورسوم رعاية الأطفال وسط تداعيات جائحة كوفيد – 19.
وبحسب “الألمانية”، ذكرت وزارة الشؤون الداخلية والاتصالات، أن مؤشر أسعار المستهلك الأساسي، الذي يستثني المواد الغذائية الطازجة، بلغ 101.3 نقطة مقابل قاعدة أساس قدرها 100 نقطة لعام 2015.
وقالت الوزارة إن رسوم رعاية الأطفال انخفضت 94 في المائة على أساس سنوي في آب (أغسطس)، وانخفض الكيروسين 10.9 في المائة والبنزين 6.3 في المائة.
ويعني انخفاض التضخم انتكاسة كبيرة لحكومة رئيس الوزراء الجديد يوشيهيدي سوجا وبنك اليابان لأنهما يريدان إخراج اقتصاد البلاد من دوامة الانكماش.
وأطلق البنك المركزي في البلاد حملة تيسير نقدي منذ أكثر من سبعة أعوام لتحقيق هدف تضخم بنسبة 2 في المائة. ومع ذلك، لم تقترب البلاد من الهدف منذ ذلك الحين.
وأظهرت التوقعات الاقتصادية للبنك المنشورة في تموز (يوليو) الماضي أن أسعار المستهلك ستنخفض 0.5 في المائة في العام المالي الحالي المنتهي في أذار (مارس) 2021، مقارنة بانخفاض يراوح بين 0.3 و0.7 في المائة المقدرة في نيسان (أبريل).
إلى ذلك، سجلت السياحة الوافدة إلى اليابان تراجعا بواقع 99.7 في المائة على أساس سنوي لتصل إلى 8700 شخص، في آب (أغسطس) الماضي، في تحسن للمرة الأولى منذ خمسة أشهر، حيث بدأ استئناف السفر المحدود إلى بعض المقاصد، بينما ما زالت معظم قيود السفر سارية، وسط تفشي فيروس كورونا، طبقا لما ذكرته منظمة السياحة الوطنية اليابانية.
 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here