مصدرالمستهلك من الرياض

نظم المجلس البلدي بالرياض جولة ميدانية في نطاق بلدية الشفا الفرعية متابعة لنتائج  الجولة الميدانية السابقة، ولمناقشة أبرز ملاحظات ومطالب  أهالي الأحياء ضمن نطاق البلدية، حيث انطلقت الجولة بإشراف ومتابعة من الأستاذ خالد العريدي رئيس المجلس البلدي، والأستاذ إبراهيم العنزي، والأستاذ خليل الصوينع، والأستاذة هدى الجريسي أعضاء المجلس البلدي،.

كما حظيت الجولة بمشاركة عدد من مسؤولي الأمانة من مختلف الإدارات وعلى رأسهم وكيل الأمين للمشاريع المهندس عبدالإله المشعل، والمشرف العام على إدارة الدراسات والتصاميم الدكتور فيصل العصيمي.

وشارك في الجولة الميدانية مدير مرور غرب الرياض المقدم سلطان بن ربيعان، وعدد من ممثلي الجهات الخدمية وذات العلاقة  كالهيئة الملكية بالرياض، وشركة المياه الوطنية، وشركة الكهرباء.

وفي بداية الجولة وقف المشاركون على ملاحظات أهالي حي المزيني، حيث كان في انتظارهم عدد من المواطنين أصدقاء المجلس من أهالي الحي، الذين أوضحوا معاناة الأهالي من مداخل الحي الغير كافية وعدم توفر بعض الخدمات من أبرزها، عدم وجود إنارة للحي، وعدم توفر شبكة للصرف الصحي.

ثم عاين المشاركون  أبرز الملاحظات الميدانية في صناعية حي بدر بالشفا والتي تمثلت في كثرة السيارات التالفة، وقرب معامل ومصانع البلاستك من النطاق العمراني والأثر السلبي لذلك

وانطلق المشاركون عقب ذلك إلى حي تلال الشفا للاستماع إلى ملاحظات أهالي الحي وكان من أبرزها عدم وجود شبكة للصرف الصحي، وكثرة الانقطاعات الكهربائية، ونقص سفلتة الشوارع.

وشملت الجولة الميدانية، معاينة طريق عرفات العام، و جرى الاطلاع على مشروع تطوير الطريق وتحسينه، والمتوقع انتهاء تطويره خلال 3 أشهر بإذن الله.

وتوجه المشاركون في الجولة عقب ذلك إلى  طريق ابن تيمية للتباحث مع إدارة الدراسات والتصاميم بالأمانة حيال تحويل الشارع إلى طريق حر، والاستماع إلى المقترح المقدم من الإدارة، كما اطلع  المشاركون في الجولة على أبرز الملاحظات في حي الشفا ومطالب الأهالي بالسفلتة، ومعالجة تجمع المياه في بعض الشوارع، والحاجة لإنشاء الحدائق وصيانتها.

واطلع الحضور بعد ذلك على مطالب وملاحظات أهالي حي بدر والتي تضمنت استكمال شبكة الصرف الصحي، ووجود تجمع للمياه قرب جمعية المعاقين، ومقترح إنشاء ديوانية لكبار السن في الحديقة المجاورة لجامع العقيلي.

كما عاين رئيس وأعضاء المجلس والمشاركون في الجولة، حالة طريق ديراب العام، حيث تم إطلاع ممثلي الهيئة الملكية على الملاحظات المتعلقة بالطريق  وهي الوجود الدائم للحواجز الإسمنتية والتحويلات والحفريات بالإضافة إلى تقديم مقترح تحسين وتوسعة مدخل طريق المثنى بن حارثة.

كما جرى الاستماع  لشكاوى أهالي حي أحد، حيث كان في استقبال المشاركين في الجولة عدد من أصدقاء المجلس ساكني الحي الذين أوضحوا للحضور معاناة الأهالي من تدني مستوى النظافة، وعدم توفر الإنارة، وترقيم المباني، وتسمية الشوارع، بالإضافة إلى الحاجة  لإيجاد شبكة للصرف الصحي، كما اطلع المشاركون رفقة أصدقاء المجلس ميدانياً على المخطط الهندسي المقدم من إدارة الدراسات والتصاميم بالأمانة، والمزمع تنفيذه كمدخل لحي أحد خلال الأشهر القادمة بإذن الله.

 

ثم انتقل رئيس وأعضاء المجلس البلدي والمشاركون في الجولة الميدانية إلى مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل بديراب، حيث أوضح الأستاذ فواز الحربي رئيس قسم العلاقات بالمستشفى، عن حاجة المستشفى لمعالجة بعض الملاحظات  كتجمع المياه وإغلاقها للشارع الواقع خلف المستشفى، وعدم وجود مدخل قريب او منفذ دوران  للمستشفى من طريق ديراب.

واطلع الحضور كذلك  على ملاحظات أهالي حي المروة ومطالبهم بمعالجة الرصيف في طريق الصحراء، وصيانة الحديقة الأولى، وطلب إنشاء ديوانية للمتقاعدين، وتم الوقوف في نهاية الجولة على حي عكاظ للاطلاع على ملاحظات الحي ومنها عدم تسمية الشوارع وعدم ترقيم  المباني، وقلة التشجير ، وضرورة معالجة تجمعات المياه وغيرها.

وفي ختام الجولة عبّر الأستاذ خالد العريدي رئيس بلدي الرياض باسمه ونيابة عن المجلس عن شكره وتقديره للجهات المشاركة وممثليهم في الجولة الميدانية، على تفاعلهم  مع مطالب المواطنيين ،

مؤكداً أن نجاح هذه الجولة يأتي بتظافر الجهود مع أمانة الرياض والجهات الخدمية، وأن المجلس سيعمل بإذن الله على المتابعة والتنسيق مع الجهات المشاركة لمعالجة ملاحظات المواطنين

مؤكداً على الأهمية التي يوليهاالمجلس للمطالب والملاحظات التي يقدمها المواطنون ،وكذلك متابعة شكاواهم الواردة للمجلس  وقد تم إحالة الشكاوى الواقعة ضمن نطاق البلدية البالغ عددها 109 شكوى لمسؤولي الأمانة والجهات الخدمية المشاركة في الجولة  للنظر فيها والعمل على معالجتها وفق جدول زمني لذلك.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here