مصدرالمستهلك من الرياض

 

أعلن منظمو معرض أوتوميكانيكا الرياض، المعرض التجاري السعودي الرائد لخدمات المركبات، أن الدورة الثالثة منه ستعود إلى عاصمة المملكة في الربع الأخير من عام 2021.

هذا وقد تم تنظيم دورة معرض أوتوميكانيكا الرياض مؤخراً في فبراير 2020 في فندق الفيصلية، واستقطب ما يقرب من 3000 زائر من التجار وأصحاب الأعمال والمصنّعين والموزعين وتجار التجزئة وأصحاب الورش ومزودي الخدمات.

تنطلق الدورة القادمة في الفترة من 11 وحتى 13 أكتوبر 2021 في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، حيث ستُعرض آلاف المنتجات عبر ست مجموعات من قطع الغيار والمكونات، الإلكترونيات والنظم، الملحقات والتعديل حسب الطلب، الإصلاح والصيانة، الإطارات والبطاريات، وغسيل السيارات والعناية بها وتجديدها.

يأتي تنظيم المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام، من قبل شركة الحارثي للمعارض ومقرها السعودية بموجب ترخيص من شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط في دبي، وعادة ما يقام مرة كل سنتين، بالتناوب مع نظيره معرض أوتوميكانيكا جدة، والذي كان من المقرر اقامته في عام 2021.

إلا أن الاستجابة الإيجابية للدورة المُقامة في الرياض في وقت سابق من هذا العام من قبل العارضين والزوار على حد سواء، إلى جانب مكانة مدينة الرياض كمركز للنشاط التجاري والصناعي، تعني أن عودة المعرض الى الرياض مرة أخرى في 2021 كان الخيار الأفضل.

وعلق محمود غازي بيليكوزن، مدير عام معرض أوتوميكانيكا الرياض قائلاً: ” إن هذا ما يؤكده نشاط الحكومة في الرياض، ففي عالم ما بعد الوباء، ستنطلق المشاريع الحكومية الكبيرة من المنطقة الوسطى في المملكة لتنتشر إلى خارجها”.

“حيث أعلنت المملكة العربية السعودية عن حزمة تحفيز بقيمة 30 مليار دولار للتخفيف من الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا، وسيعمل قطاع صناعة السيارات وخدماتها على تكثيف النشاط بسرعة لاستعادة حصته المفقودة في السوق”.

وأضاف السيد بليكوزن: “نتطلع للعودة مرة أخرى إلى الرياض في نهاية العام المقبل، والتي ستكون من نواح كثيرة رمزاً لتعافي السوق لعام 2021 وما بعده”.

وصرّح زهور صديق نائب رئيس شركة الحارثي للمعارض، الشركة المنظمة للمعرض: “معرض أوتوميكانيكا، والذي يتم تنظيمه منذ عام 2016 في المملكة العربية السعودية، هو المعرض الوحيد الذي يركز على سوق خدمات المركبات في المملكة مما أتاح بناء مكانة متميزة له في قطاع المركبات حيث يحرص أصحاب المصلحة في القطاع على المشاركة في هذا المعرض المتخصص”.

وأضاف صديق قائلاً: “بالإضافة لذلك، اتخذت المملكة العربية السعودية، من خلال رؤية 2030، خطوات مهمة لتنويع اقتصادها الذي يعتمد على القطاع العام كمحرك أساسي له إلى نظام يقوده القطاع الخاص، والذي من المأمول أن يعطي دفعة لهذا القطاع. سوق السيارات هو أيضا جزء من التجمعات الصناعية وهي مبادرة مهمة تدعمها مختلف الجهات الحكومية”.

وكما هو الحال مع جميع القطاعات، تأثر قطاع صناعة السيارات وخدمات ما بعد البيع في السعودية بالتداعيات الاقتصادية التي سببتها جائحة كوفيد-19. ووفقاً لدراسات شركة أرانكا، وهي شركة استشارية عالمية، من المتوقع أن ينكمش سوق قطع الغيار وخدمات السيارات السعودي (سيارات الركاب والمركبات التجارية) بنسبة 15٪ على أساس سنوي في عام 2020، ليصل الى 6.8 مليار دولار أمريكي، مقارنة بـ 8 مليارات دولار أمريكي في عام 2019.

إلا أن المستقبل يبدو أفضل بالنسبة لأكبر سوق للسيارات في منطقة الخليج. حيث تتوقع مجموعة جلاسجو للاستشارات، وهي شركة متخصصة في دراسات السوق، عودة نهوض سوق مكونات سيارات الركاب في المملكة العربية السعودية بحلول عام 2021، ليصل الى 4.5 مليار دولار أمريكي، مقارنة بنحو 3.7 مليار دولار أمريكي هذا العام.

ووفقاً فيشال سنغافي، رئيس قسم تجربة السيارات في أرانكا، فقد أثبت سوق المركبات أنه أكثر قوة في أوقات الأزمات. وقال: “كان سوق خدمات ما بعد البيع عادةً الجزء الأكثر مرونة في قطاع السيارات، نظراً لحجمه وحقيقة أن نموه يعتمد بشكل أساسي على اعداد السيارات الموجودة على الطرق، وليس على مبيعات السيارات الجديدة”، مضيفاً أن المستهلكين الذين يأخذون الأسعار بعين الاعتبار سيتوجهون لشراء السيارات المستعملة والتي تتطلب صيانة دورية من الورش المستقلة.

وأضاف سنغافي: “سيؤدي تغيير سلوك المستهلكين إلى فتح أبواب جديدة للنمو في سوق خدمات ما بعد البيع، حيث إن التحول من شراء السيارات الجديدة إلى المستعملة سيؤدي إلى زيادة الإنفاق على التصليح والصيانة”.

كما “يمكن لمقدمي خدمات الصيانة والتصليح عرض القيام بالصيانة في المنازل، أو نقل المركبات للصيانة واعادتها، أو تطهير المركبات بالكامل. يجب على مقدمي خدمات المركبات التكيف وفتح قنوات جديدة للإيرادات لتعويض الخسائر المتكبدة بسبب جائحة كوفيد-19”.

ومن الجدير بالذكر أن معرض أوتوميكانيكا الرياض أصبح معروفاً بأنه “الوجهة الأولى للقاء المصنعين والموردين العالميين، واستكشاف التوجهات الرئيسية في كافة فئات القطاع والحصول على أحدث الحلول لتلبية الاحتياجات المتزايدة لأكبر سوق في الشرق الأوسط”.

ويعد المعرض التجاري المخصص واحداً من 16 نسخة من معرض أوتوميكانيكا – أنجح العلامات التجارية وأكبر فعالية لقطاع خدمات المركبات في العالم. وستكون النسخة الإقليمية القادمة هي معرض أوتوميكانيكا دبي، والذي سينطلق في الفترة من 7 إلى 9 يونيو 2021 في مركز دبي التجاري العالمي

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here