مصدرالمستهلك من جدة

بعد 540 يوما من العمل في عمق جبال الهدا على مقربة من مكة المكرمة، وتحديدا في طريق الكر، شقت ماكينة الحفر العملاقة طريقها، لتنجز المرحلة الأولى من مشروع نقل مياه التحلية من عرفات إلى الطائف، وتنتهي من حفر نفق طوله 12.5 كيلومتر لتمديد أنابيب المياه.
الآلة الألمانية التي صنعت خصيصا لذلك المشروع ظلت تعمل طوال نحو عام ونصف، بشكل متواصل، لا تتوقف إلا يوم الجمعة فقط للصيانة.
“الاقتصادية” وقفت على المشروع، والتقت بعض المهندسين العاملين فيه، الذين أكدوا بدورهم، أن الآلة حققت في أحد الأشهر أمتار حفر هي الأكبر على مستوى العالم، مشيرين إلى أن نسبة كبيرة من الموظفين والمشرفين على العمل سعوديون، ويشكلون فريقا متكاملا من جميع التخصصات، ويسعون إلى تسجيل إنجاز يتمثل في شق أعرض نفق لنقل المياه في العالم، عرضه 8.4 متر وطوله 12.5 كيلومتر.
وفيما يتعلق بكيفية حفر الإنفاق العملاقة، يوضح مهندسو المشروع أن عملية الحفر تتم من خلال استخدام كاشطات فولاذية حادة لإزالة الصخور والحطام، وأثناء عملية الحفر يعبر الحطام من خلال القرص الدائري إلى داخل الآلة ويقوم الناقل بإزاحته من النفق ليتم التخلص منه عن طريق شاحنات. كما يمكن لهذه الآلة الحفر في التربة الصخرية والطينية كما تقوم أيضا بدعم النفق أثناء عملية الحفر.
وتتكون الآلة من القاطع وغرفة ناتج الحفر وعدة غرف تحتوي على الوحدات اللازمة للحفر مثل وحدة الاتزان وغرفة التشغيل ووحدة تركيب الحلقات ومكان تفريغ حلقات النفق القادمة للتركيب وخزان حول النفق ووحدات وخزانات هيدروليكية.
وتعد الآلة العملاقة المستخدمة في حفر جبال الهدا، بقدراتها الخارقة وعملها الدؤوب، من أعقد آلات العالم، بسبب عملها وفق نظام معقد يربط بين أجزاء عديدة كونها تحتوي على معدات قطع ودفع وتوجيه، وإمساك وسيطرة وتدعيم، إضافة إلى أنظمة حفر استكشافي وتبطين داخلي للنفق وإزالة أنقاض وتهوية وتزويد بالطاقة.
ويكمن سر عمل تلك الآلة العملاقة في الترابط بين معداتها، مع تقدم الرأس القاطع، لذلك فإن أي نقص لإحدى المعدات مهما كانت صغيرة يؤثر في عملها.
ويضم مشروع نقل مياه عرفات – الطائف، الذي جرى توقيع عقده في 2017 بقيمة 985 مليون ريال، خط أنابيب بطول 45 كيلومترا، ومحطات ضخ، و12.5 كيلومتر من الأنفاق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here