مصدرالمستهلك من الرياض

طالب الصحفي زياد العنزي بضرورة تدخل وزارة الإعلام لمنع مشاهير التواصل الاجتماعي من أستخدام مسمى “إعلامي” للتجارة والترويج مؤكدا أن الصحافة ليست بضاعة.

ويواجه مشاهير التواصل الاجتماعي ضغوط كبيرة من الصحفيين السعوديين الذين يطالبون الجهات الرسمية بالتدخل لمنع المشاهير من العمل الإعلامي وقصر تغطياتهم على اليوميات دون الدخول في تغطيات لمواقع رسمية او مؤتمرات صحفية.

وطالب الكاتب الصحفي حاتم العطرجي من الجهات المعنية التحقيق في الموضوع، موضحاً أن كثير من مشاهير مواقع  التواصل الاجتماعي يستخدمون”مسمى” إعلامي وهم بعيدون كل البعد عن ذلك المسمى.

وطالب العطرجي الجهات الرسمية التدخل لوضع إجراءات تنظم عمل مشاهير التواصل الاجتماعي بحيث يتم حصر العمل الإعلامي على أهل المهنة من الصحفيين ومراسلي القنوات باعتبارهم يمتلكون أدوات المهنة ونقل الحدث بشكل لائق ومنهي.

وكان أستاذ الإعلام الدكتور خالد الفرمأن ذكر في وقت سابق النظام الإعلامي رسالة ومسؤولية، لا مجال فيهما للهواة والاجتهادات، مؤكداً أن «القضية ليست قضية مشاهير سناب أو صحافة المواطن، فالتغطية الإعلامية لها متطلبات دقة ومصداقية وتثبت، ولابد أن تكون ضمن سياسات تحريرية وفق أهداف النظام الإعلامي والأهداف الكلية للتعامل مع الرأي العام.

وتابع أنه عندما يخرج أحد الأشخاص وهو يشرب «مطهرا» هذا مشروع إعلامي مضاد للأهداف التي من أجلها يعمل النظام الإعلامي».

ولفت الفرم إلى أن القضية ليست قضية أشخاص ولا وسيلة بقدر ما هي العودة لحساسيات صناعة الإعلام وأنظمة العمل الإعلامي «نتطلع إلى إطلاق مشروع للنهوض بالعمل الإعلامي وبناء منظومة على أسس مهنية سواء فيما يتعلق بالعمل الداخلي أو الخارجي» .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here