مصدرالمستهلك - وكالات :

تهاوت أرباح شركة “تويوتا” بنحو 74 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري، مع هبوط حاد في إيرادات صانعة السيارات اليابانية.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة اليابانية الصادرة اليوم الخميس، أنها حققت صافي أرباح بقيمة 158.84 مليار ين (1.50 مليار دولار) خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو/حزيران الماضي ومقارنة مع أرباح بقيمة 619.13 مليار ين في الربع المماثل من العام الماضي.

وتتفوق هذه الأرباح الفصلية المحققة على تقديرات المحللين التي كانت تعتقد أن “تويوتا موتور” سوف تشهد صافي خسائر بقيمة 66.73 مليار ين في الربع الثاني.

في حين أن إيرادات صانعة السيارات اليابانية تراجعت بنحو 40 بالمائة في الربع المنتهي في يونيو/حزيران الماضي على أساس سنوي إلى 4.601 تريليون ين.

وبالنسبة للأرباح التشغيلية، فتراجعت بنحو 82 بالمائة في الربع الماضي على أساس سنوي إلى 77.4 مليار ين في اليابان، لكنها هبطت بنحو 61 بالمائة إلى 42.8 مليار ين بالنسبة لآسيا باستثناء اليابان.

أما الأداء التشغيلي للشركة في أمريكا الشمالية، فسجل خسارة بقمية 68.5 مليار ين في الربع الماضي مقارنة مع أرباح بقيمة 112.6 مليار ين مسجلة قبل عام مضى.

وعلى صعيد التوقعات المستقبلية، ترى “تويوتا” أنها ستشهد هبوطاً بنحو 64 بالمائة في صافي الأرباح إلى 730 مليار ين خلال العام المالي الذي ينتهي في مارس/آذار عام 2021.

كما تتوقع الشركة اليابانية هبوط الإيرادات بنحو 20 بالمائة في العام المالي الحالي إلى 24 تريليون ين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here