مصدرالمستهلك - الرياض :

كشف هاني ويس، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم للتجزئة، لمجلة أريبيان بزنس أنّ عمليات الافتتاح ستشمل متاجر هايبرماركت وسوبرماركت ومتاجر صغيرة، وستتركز في دولة الإمارات وسلطنة عُمان ومملكة البحرين والمملكة العربية السعودية.

كما أشار إلى أن المجموعة تخطط للتوسع خارج منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، عبر فتح مزيد من المتاجر في مصر وأوزبكستان وشرق أفريقيا.

وفي سياق تعليقه، قال ويس: “لقد لمسنا جميعاً التداعيات التي تركتها جائحة كوفيد-19 على كافة القطاعات، غير أنّه يُمكننا القول بأنّ قطاع التجزئة، بخلاف بقية القطاعات التي شهدت انخفاضاً كبيراً في أنشطتها التجارية، سجّل نمواً هائلاً في معدلات الطلب، لا سيما على المواد الاستهلاكية”.

وتمتلك شركة ماجد الفطيم للتجزئة حقوق الامتياز الحصرية لتشغيل متاجر كارفور في أكثر من 30 دولة، وهي تدير حالياً حوالي 300 من متاجر العلامة التجارية في 16 سوقاً.

وكانت المبيعات الإلكترونية لمتاجر كارفور قد سجّلت زيادة بنسبة 300% في دولة الإمارات و100% في المملكة العربية السعودية خلال فترة انتشار الجائحة.

هل ستكون الأفضلية لمتاجر السوبرماركت أم الهايبرماركت؟

ومن جهة أخرى، كشف ويس بأنّ جائحة كوفيد-19 قد لعبت دوراً محورياً في تغيير السلوك المستهلكين في المتاجر الفعلية، لا سيما في ضوء نمو الأنشطة التجارية لمتاجر السوبرماركت التابعة للشركة أسرع بمرتين من نظيرتها الخاصة بمراكز الهايبرماركت منذ شهر فبراير المنصرم.

وأردف ويس موضحاً: “نُدرك بأنّ عملاءنا في دولة الإمارات اعتادوا سابقاً على زيارة مجمعات الهايبرماركت بين أربع إلى ست مرات شهرياً. ورغم أن بعض العملاء يزورون الهايبرماركت مرتين أسبوعياً، إلا أن المعدل الوسطي يتراوح عند ست زيارات في الشهر”.

واختتم بقوله: “نلمس حالياً تراجع العدد الأقصى للزيارات إلى مراكز الهايبرماركت لحوالي أربع زيارات شهرياً، أي بمعدل مرة في الأسبوع، حيث يقوم العملاء بشراء الحاجيات والمنتجات التي تكفيهم لأسبوع كامل، بينما يحصلون على متطلباتهم اليومية من الحليب الطازج والخبز من متاجر السوبرماركت المحلية أو عن طريق الإنترنت”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here