مصدرالمستهلك - وكالات :

 أطلقت “آدفيرت أون كليك” المرحلة الأولى من منصتها عبر الإنترنت (www.advertonclick.com) ، والتي تعد أول سوق رقمية مختصة بتسويق وبيع المساحات الإعلانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط والعالم، حيث تقدم المنصة معلومات وبيانات حول المساحات الإعلانية التي تقدمها مختلف وسائل الإعلام والإعلان وبما يسمح للمعلن التعرف على المساحات المتوفرة ومواصفاتها الفنية ومقارنة أسعارها ومن ثم حجز المساحات في بضع دقائق.

 

وخلال هذه المرحلة، ستفتح منصة www.advertonclick.com باب التسجيل لوسائل الإعلام فقط، حتى يتسنى لهذه الوسائل من إضافة المعلومات والبيانات الخاصة بالمساحات الإعلانية لديها قبل بدء التشغيل الفعلي أمام المستخدمين والمعلنين في سبتمبر القادم. 

 

وقد تم تصميم المنصة وتطويرها بطريقة مبتكرة تتيح لجميع أنواع وسائل وأدوات الإعلان من استعراض بياناتها ومساحاتها الإعلانية بسهولة أمام المستخدم أو المعلن. وتتوافق قواعد بيانات المنصة مع متطلبات مختلف وسائل الإعلان من صحف ومجلات وقنوات تلفزة ومحطات إذاعة ومواقع ومساحات إعلانات خارجية أو داخلية وإعلانات المواقع الالكترونية والهاتف الذكي ونقاط البيع في المرافق العامة ووسائل النقل وأدوات التسويق المباشر كالرسائل النصية القصيرة ورسائل البريد الإلكتروني وغيرها من الأدوات الإعلانية والتسويقية.

 

وتعليقاً على هذا الاطلاق، قال فهد الذيب، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة آدفيرت أون كليك: “إن منصة آدفيرت أون كليك ستساعد على نقل صناعة الإعلان إلى مستوى جديد يتوافق مع ما تشهده المرحلة الراهنة من تطور سريع في أدوات الاتصال والتحول في وسائل الإعلام نحو الرقمية إلى جانب الحاجة الملحة إلى توفر خدمات رقمية تحافظ على التواصل عن بعد في ظل جائحة كورونا”. وأضاف: إن المنصة ستكون سوق رقمية مفتوحة للجميع، وستعمل على تنمية إيرادات وسائل الإعلام والإعلان من خلال الانتشار الكبير الذي سنعمل عليه للوصول بالمنصة إلى مختلف دول العالم”.

 

وأوضح الذيب أن المنصة ستعمل على بناء قنوات تواصل جديدة بين المعلنين ووكالات الإعلان من جهة، ووسائل الإعلام والإعلان من جهة ثانية مع ضمان المنفعة المتبادلة لجميع الأطراف، إلى جانب قدرة المنصة على تزويد العاملين في هذا القطاع الهام والحيوي ببيانات وإحصاءات موثوقة ستعزز من العمل الإعلاني بطرق مستحدثة.

 

جدير بالذكر أن قطاع الإعلان يعد من القطاعات الحيوية والتي شهدت نمواً سنوياً لا يقل عن 4٪ منذ العام 2010 نتيجة الارتباط القوي بين وسائل الإعلام وجميع القطاعات الأخرى، والحاجة المتزايدة لوسائل الإعلام لخدمة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والرياضية والثقافية وغيرها الكثير. وقد أظهرت بيانات صادرة عن “Statista” أن الإنفاق العالمي على الإعلان بلغ حوالي 563 مليار دولار في عام 2019، منها 333 مليار دولار تم صرفها على الإعلانات الالكترونية لوحدها مع توقعات أن يرتفع إلى حوالي 517 مليار دولار في عام 2023، وفي عام 2018، حققت جوجل عائدات من الإعلانات الرقمية بلغت 116 مليار دولار، بينما حققت فيسبوك 55 مليار دولار.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here