مصدرالمستهلك وكالات

توفي الممثل الكندي، نيك كورديرو عن عمر ناهز الـ 41 عامًا، جراء مضاعفات فيروس “كورونا” لمدة 95 يومًا منذ الإصابة به.

وأكدت زوجة كورديرو، الممثلة المسرحية أماندا كلوتس، الخبر على وسائل التواصل الاجتماعي، وفقًا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وكتبت كلوتس عبر حسابها على “إنستغرام”: “زوجي العزيز توفي هذا الصباح، كان محاطًا بالحب من قبل عائلته، يغني حتى غادر هذه الأرض بلطف”.

ودخل كورديرو إلى المستشفى فى الـ 30 من مارس، وبعد تدهور حالته، تم وضعه على جهاز التنفس الصناعي في الـ 1 من أبريل، وعانى بعد ذلك من عدد من المضاعفات، بما في ذلك الصدمة الإنتانية وعدة جلطات.

وتمت مساعدته عن طريق جهاز تنظيم ضربات القلب المؤقت للمساعدة في تنفسه، وبعد ذلك طُلب بتر ساقه اليمنى بعد تعرضه لتجلط الدم.

وفي الـ 13 من مايو، أشارت كلوتس إلى أن كورديرو استيقظ من غيبوبته، إلا أن صحته استمرت في التدهور.

كان نيك كورديرو ممثلاً كنديًا معروفًا بشكل خاص بأدواره المسرحية في “برودواي”، وتم ترشيحه لجائزة طوني لأفضل ممثل متميز في المسرحية الموسيقية لدوره كشيش في برودواي الموسيقية عام 2014.

كما تم ترشيحه مرتين لجوائز دراما ديسك، وشملت حياته المهنية أيضًا أدوارًا تلفزيونية وأدوارًا سينمائية.

وبعد وفاته، نعاه العديد من زملائه، فكتب الملحن لين مانويل ميراندا على موقع التدوين العالمي “تويتر”: “مدمر.. يا لها من خسارة، كل قلب مع أماندا وعائلته الليلة”.

وأضاف الممثل الأمريكي زاك براف، الذي كان صديقا لكورديرو وكلوتس: “توفي كورديرو الساعة 11:40 صباحا بجانب والدته وزوجته، أستطيع أن أقول بصدق إنني لم أقابل ابدًا إنسانًا لطيفًا للغاية مثله، لا تصدق أن كورونا يزهق أرواح المسنين والعجزة فقط، أنا ممتن للغاية للوقت الذي قضيناه سويا”.

كما نعته الممثلة البريطانية، فلورنس بيو، حيث نشرت مقطعًا للممثل يغني على صفحتها على “إنستغرام” وكتبت: “إنه أمر صادم ومدمر للغاية أن ترى أحدًا يتدهور كما حدث خلال الأشهر القليلة الماضية، أردت أن أسأل نفسي كل يوم – ما الذي يمكنني فعله للمساعدة؟ ولكن سأطلب منكم جميعًا، كيف يمكننا المساعدة؟”.

يذكر أن مسرح “برودواي” يعتبر من أكثر المسارح احترافية في الولايات المتحدة، وهو مخصص لأداء المسرحيات الموسيقية، ويقع في مدينة نيويورك ويحتوي على أكثر من 500 مقعد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here