مصدرالمستهلك من الرياض

توفي الإعلامي السعودي، ورجل الأعمال، حسين الفراج، اليوم الجمعة، في مدينة الرياض، بعد معاناة مع مرض القلب، استمرت عدة سنوات، انتهت برحيله.

ونعى أقارب وأصدقاء وزملاء الفراج، ابن محافظة المزاحمية، بعبارات مؤثرة، فيما سيتم تشييعه في مدينة الرياض، على نطاق ضيق، بسبب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وبدأ ”الفراج“ حياته العملية في ثمانينات القرن الماضي، صحفيًا في جريدة ”الجزيرة“، ليصبح واحدًا من أبرز العاملين فيها، قبل أن يترك العمل الصحفي برمته، بعد نحو عقدين من الزمن، ويتجه إلى عالم الأعمال.

أسس ”الفراج“ في منتصف تسعينيات القرن الماضي، شركة للإعلان، ثم ما لبث أن تحول نشاط شركته لتنظيم المعارض داخل وخارج البلاد، قبل أن ينصبّ تركيز شركته على قطاع تنظيم المعارض العقارية، في بلد يمتلك سوقًا ضخمة، ويُعد وجهة دائمة للمستثمرين.

وعانى الراحل في الأعوام الثلاثة الماضية، من مرض القلب، ما أبعده بشكل تدريجي عن العمل، والمناسبات العامة، قبل أن يفارق الحياة، بعد مسيرة حياة مرت بمحطتين بارزتين، في عالمي الصحافة والأعمال.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here