مصدرالمستهلك - الرياض :

أعلن برنامج “فرز الوحدات العقارية” التابع لوزارة الإسكان عن انتهائه من فرز نحو 9 آلاف وحدة عقارية بمساحات تتجاوز 3 ملايين متر مربع، وذلك خلال شهر يونيو 2020، مشيراً إلى أن تقليصّ الفترة الزمنية لإصدار محاضر الفرز للوحدات العقارية لأقل من 5 أيام عمل أحدث نقلة نوعية في القطاع العقاري بفرز أكبر عدد من العقارات خلال مدة زمنية أقل.

وأوضح المشرف العام على التنظيم العقاري بوزارة الإسكان نهار آل الشيخ أن استمرار تطوير المنصة الإلكترونية لفرز الوحدات العقارية يأتي تأكيداً على حرص الوزارة مُمثلة بالبرنامج على تحفيز وتنظيم القطاع العقاري، من خلال تسريع إجراء إصدار محاضر الفرز التي تُمكن من استخراج صُكوك التملّك للوحدات العقارية المفروزة، مع ضمان حفظ حقوق ملاك الوحدات في الأجزاء المشتركة.

وأشار آل الشيخ، إلى أن تقليص الفترة الزمنية لإصدار محاضر الفرز للوحدات العقارية لأقل من 5 أيام أسهم في فرز أكبر عدد من العقارات وتقليص المدة الزمنية، حيث يُمكن للمكاتب الهندسية تقديم طلبات الفرز للعقارات ذات الاستخدام “غير المتعدد” بشكل فوري عبر منصة إلكترونية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS)، والذي يعمل على تحليل مخططات العقارات باستخراج بيانات الوحدات والأجزاء المشتركة لتتم إضافتها للمنصة بشكل آلي دون الحاجة لإدخالها اليدوي، ما يضمن دقة البيانات ويُجنب الوقوع في أخطاء الإدخال اليدوي.

الجدير بالذكر أنّ برنامج “فرز الوحدات العقارية” هو أحد برامج وزارة الإسكان، ويتم من خلاله فرز المباني أو المجمعات العقارية إلى عدة وحدات تُحدد من خلاله كافة المعلومات عن الوحدة العقارية ونصابها من مساحة الأرض ومن الأجزاء المشتركة في العقار وحقوق الاستخدام، ويتم تقديم الخدمة للمستفيدين (المالك أو المطور) عبر المكاتب الاستشارية والمساحية المُعتمدة لدى برنامج الفرز، ويصدر بعد التدقيق والموافقة على الطلب محاضر فرز ترسل لكتابة العدل ليتم إفراغها للمستفيد أو المشتري.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here