مصدرالمستهلك - وكالات :

قدّم رئيس شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات اعتذارًا في اجتماع المساهمين السنوي اليوم، بعد أن سقطت الشركة في المنطقة الحمراء لأول مرة منذ 11 عامًا بسبب تراجع المبيعات وتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتَعَهّد رئيس الشركة والرئيس التنفيذي ماكوتو يوشيدا بـ”إعادة نيسان إلى مسار النمو”.

وبحسب “الألمانية” قال يوشيدا، الذي تولى منصبه في فبراير، أمام اجتماع المساهمين، الذي تم تقليص عدد المشاركين فيه بسبب الجائحة: “من المهم للغاية تعزيز تواجدها (الشركة) في السوق المحلية، الذي تأسست فيه”.

وخلال الاجتماع الذي استمر ساعتين، انتقد أحد المساهمين الشركة لافتقارها للرؤية المستقبلية، مقارنة مع تويوتا موتور وهوندا موتور.

وتوقع يوشيدا أن ينخفض الطلب العالمي على سيارات الشركة بنسبة تتراوح من 15 إلى 20% للسنة المالية الحالية بسبب آثار أزمة فيروس كورونا.

ورفضت نيسان، شريك تحالف رينو وميتسوبيشي موتورز، نشر توقعات الأرباح للسنة حتى مارس 2021؛ حيث تسببت الجائحة في حالة من عدم اليقين.

وسجلت نيسان الشهر الماضي خسارة صافية قدرها 671.2 مليار ين (6.2 مليار دولار) لآخر سنة مالية، التي انتهت في 31 مارس الماضي.

وبلغ عدد السيارات التي باعتها الشركة على مستوى العالم 4.93 مليون وحدة في العام، بانخفاض قدره 10.9% عن السنة المالية 2018.

وكشفت نيسان الشهر الماضي عن خطط لإغلاق مصانع في إندونيسيا وإسبانيا كجزء من إعادة هيكلة شركة صناعة السيارات.

وتواجه الشركة اليابانية لصناعة السيارات مشكلة كبيرة منذ اعتقال رئيسها المعزول كارلوس غصن في طوكيو في نوفمبر 2018.

ويواجه غصن، الذي قاد التحالف لفترة، اتهامًا بخيانة الأمانة وتزوير وثائق مالية لتقليل دخله؛ لكنه أنكر جميع التهم الموجهة إليه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here