مصدرالمستهلك من الرياض

ارتفع إنفاق المستهلكين في السعودية عبر نقاط البيع الأسبوع الماضي “الممتد من 7 إلى 13 يونيو الجاري”، في أربعة قطاعات “التعليم، مواد التشييد والبناء، محطات الوقود، والأثاث”، بالتزامن مع تخفيف منع التجوال.

ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، ارتفع الإنفاق في قطاع التعليم 31.9 في المائة، ليبلغ 83.7 مليون ريال خلال الأسبوع الماضي، مقابل 63.5 مليون ريال في الأسبوع السابق له “الممتد من 31 مايو الماضي حتى 6 يونيو الجاري”.

وشهد الأسبوع الماضي مزيدا من تخفيف المنع، ليصبح مسموحا بالتجول من السادسة صباحا حتى الثامنة مساء، بعد أن كان حتى الثالثة مساء في الأسبوع السابق له.

كما ارتفع الإنفاق على شراء مواد التشييد والبناء 11.6 في المائة، ليبلغ 599.3 مليون ريال، مقابل 537.2 مليون ريال، وكذلك ارتفع الإنفاق في محطات الوقود 5.7 في المائة، ليبلغ 135.2 مليون ريال مقابل 127.9 مليون ريال في الأسبوع السابق له.

وارتفع الإنفاق على شراء الأثاث الأسبوع الماضي 4.9 في المائة، ليبلغ 395.1 مليون ريال، مقابل 376.8 مليون ريال في الأسبوع السابق له. وفيما يخص إجمالي إنفاق المستهلكين عبر نقاط البيع خلال الأسبوع الماضي، فشهد تراجعا 7.1 في المائة، ليبلغ 7.3 مليار ريال مقابل 7.85 مليار ريال في الأسبوع السابق له.

وبإستثناء القطاعات الأربعة المشار اليه، شهدت بقية القطاعات الـ13 تراجعا في الإنفاق بعد الطفرة الكبيرة التي شهدتها خلال الأسبوع الأول لتخفيف الحظر الممتد من 31 مايو الماضي حتى 6 يونيو الجاري، حيث ارتفع الإنفاق خلاله بنسبة 142 في المائة، ليبلغ 7.85 مليار ريال، مقارنة بـ3.25 مليار ريال للأسبوع الذي سبقه (شمل أربعة أيام من منع التجول الكامل قبل أن يكون التجوال من السادسة صباحا حتى الثالثة مساء ).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here