مصدرالمستهلك من الرياض
وجه الاتحاد العربي للمستهلك بيانا لجميع الجمعيات والاتحادات الحمائية المنضوية تحت مظلته حول جائحة كورونا التي اجتاحت العالم اجمع ومنها العالم العربي اكد فيه على الجمعيات العربية تكثيف الجهود والتنسيق المشترك وذلك من خلال ارسال وبث النصائح التوعوية والارشادية وشروط السلامة العامة لمساعدة المستهلكين العرب والمقيمين في العالم العربي لتفادي الاصابة أو نقل العدوى لهذا الفيروس الخطير.
وقال رئيس الاتحاد الدكتور محمد عبيدات، إن الجائحة أمراً واقعا وفعليا ولا يجوز لنا انكار وقوعها مع استمرار ضررها وذلك من خلال عدم ترديد مقولة أن الجائحة ما هي الا مؤامرة انكشف اجلها، ذلك أن كل فرد أو ربة بيت أو رب أسرة عليه الالتزام بالشروط الصحية لتجنب الاصابة بهذا الفيروس.
واوضح أنه يتوجب على المستهلكين أن يكونوا القدوة الحسنة في ارتداء الكمامات والقفازات واستعمال المعقمات في كل الاماكن العامة وغيرها، ادراكا منهم لخطورة الاثار السلبية لهذه الجائحة التي قد تحدث اذا لم نلتزم بشروط الصحة العامة الخاصة بهذا الفيروس.
ودعا الدكتور عبيدات المستهلكين العرب الى تجنب عقد الاجتماعات العامة وحضور المناسبات الاجتماعية وغيرها والتي قد تؤدي للاصابة أو نقل العدوى لهذا الوباء أو الفيروس، مطالبا قادة الرأي في جمعيات واتحادات حماية المستهلك العربي أن يكونوا القدوة الحسنة للجميع لأن خطر هذه الجائحة يهددنا جميعاً كأفراد واسر ومجتمعات.
وأشار الدكتور عبيدات الى أن الاتحاد العربي للمستهلك عمم على جميع الجمعيات والاتحادات الحمائية الخاصة بحماية المستهلك أن تقوم بأمرين اساسيين هما اتباع ارشادات السلامة العامة التي تنشرها حكوماتنا ووسائل اعلامنا المختلفة بالاضافة الى أهمية مبادراتنا الشعبية بالتوعية السليمة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
وتمنى على جميع الحكومات العربية أن تحذو حذو بعض الحكومات الاوروبية والعربية التي اصدرت تعليمات مشددة لمواطنيها بضرورة الالتزام بشروط الصحة العامة وخاصة لبس الكمامات والقفازات لحين انتهاء هذه الجائحة أو ايجاد اللقاح أو الدواء المناسب لها وايقاع اقصى العقوبات بحق كل من يخالف هذه التعليمات والشروط.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here