Highly detailed planet Earth at night, lit by the rising sun, with embossed continents, illuminated by light of cities, translucent and reflective ocean. Earth is surrounded by a luminous network, representing the major air routes based on real data
مصدرالمستهلك من الرياض

أعلنت لايملايت نيتوركس، الشركة الرائدة بتقديم خدمات الحوسبة السحابية المبتكرة والمدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز(Nasdaq:LLNW)، اليوم عن زيادة القدرة الاستيعابية لشبكتها بنسبةتزيد عن 70% بهدف مواكبة النمو المتسارع للطلب عبر الإنترنت واحتياجات العملاء في منطقة الشرق الأوسط.

وتم تطبيق هذه الزيادة بشكل صديق للبيئة، وذلك عبر إرساء معايير جديدة لتقديم حلول تسليم للمحتوى ذات كفاءة أعلى في استخدام الطاقة وتلبي الاحتياجات المتنامية للمستخدمين النهائيين في منطقة الشرق الأوسط بعد النمو الكبير للخدمات الرقمية التي تشمل وسائل الإعلام والترفيه.

وتعليقاً على ذلك، قال إرسين غاليوغلو، نائب رئيس المبادرات الاستراتيجية في لايملايت نيتوركس: “قمنا بزيادة القدرة الاستيعابية لشبكة خدماتنا في الشرق الأوسط بهدف دعم جهود التحول الرقمي في المنطقة، حيث تولي بعض الدول مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية أهمية كبيرة لتطوير مفهوم المدينة الذكية. ومن خلال مضاعفة قدراتنا الاستيعابية بواقع ثلاث مرات بحلول نهاية عام 2020، سنساعد في تلبية احتياجات عروض خدمات بث المحتوى الرقمي والارتقاء بجودة بثها، بدون التأخير الناجم عن التحميل المؤقت لمشاهد الفيديو. ما سيعزز من جودة البث الرقمي وتجربة المشاهدة في المنطقة”.

وقامت لايملايت نيتوركس منذ يناير 2019 بزيادة سعة الخرج الخاصة بها إلى أكثر من 70 تيرابت بالثانية مع 130 نقطة حضور PoPs، حيث ساهم ذلك إلى جانب مبادرة إريكسون إيدج جرافيتي في تعزيز قدرات الشركة باستيعاب كميات أكبر من المحتوى.

وفي إطار استراتيجية التوسع الخاصة بها في منطقة الشرق الأوسط، تشمل المبادرات الاستراتيجية لشركة لايملايت لعام 2020 تحديث البنية التحتية الإقليمية مع نقاط الحضور في بغداد وبيروت واسطنبول ودبي، إلى جانب إطلاق 8 نقاط جديدة في الرياض وجدة في المملكة العربية السعودية، ومدينة الكويت، وبغداد وبيروت.

وحققت لايملايت نيتوركس نقلة نوعية في قاعدة المستخدمين النهائيين في المنطقة، ولا سيما في ظل تنامي المحتوى الذي يتم إنتاجه محلياً والموجه لجمهور المنطقة. والذي بدوره يعتمد على البنية التحتية القوية للشبكة في عدة دول في المنطقة، إلى جانب مستويات الاستخدام العالية للإنترنت والهواتف الذكية. وستساهم زيادة السعة أيضاً في دعم رؤى التنمية المستدامة لحكومات المنطقة، حيث سيحتاج المستخدمون إلى طاقة أقل لبثالمحتوى، وبالتالي تأثير أقل على الموارد والبيئة.

ونظراً لتعزيز المزودين العالميين لحضورهم في المنطقة، وبحث المزيد من وسائل الإعلام عن محتوى رقمي لتطوير الطرق التقليدية في تقديم محتواها، ستدعم السعة الإضافية الخاصة بشركة لايملايت نيتوركس استراتيجيات التحول الرقمي الخاصة بهذه الجهات وزيادة كفاءتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here