مصدرالمستهلك وكالات

أعلن الاحتياطي الفيدرالي في خطوة مفاجئة جديدة المزيد من الإجراءات العاجلة لمواجهة تأثير فيروس “كورونا” على النشاط الاقتصادي بالولايات المتحدة، وذلك بخفض معدل الفائدة من النطاق بين 1.25% و1.00% إلى النطاق بين 0.25% و0%.

وعلاوة على ذلك، أطلق البنك المركزي برنامجاً ضخماً للتيسير الكمي بقيمة 700 مليار دولار لتشكيل جدار حماية للاقتصاد من تداعيات “كورونا”.

وخفض البنك المركزي أيضاً معدل الفائدة على الإقراض الطارئ للبنوك بنحو 125 نقطة أساس إلى 0.25%.

كما قلص الفيدرالي الاحتياطي الإلزامي لدى آلاف البنوك إلى الصفر، وفي خطوة منسقة عالمياً، قال البنك المركزي الأمريكي إن بنك كندا وبنك إنجلترا وبنك اليابان والبنك المركزي الأوروبي والبنك الوطني السويسري اتخذت قراراً لتعزيز السيولة بالدولار حول العالم.

ومن المنتظر عقد رئيس الفيدرالي “جيروم باول” مؤتمرًا صحفياً عبر الهاتف في وقت لاحق الأحد للتعليق على هذه الخطوات المفاجئة.

وسوف يكون برنامج التيسير الكمي (المقدر حجمه بـ700 مليار دولار) في شكل شراء سندات خزانة أمريكية بقيمة 500 مليار دولار بالإضافة إلى أوراق مالية مدعومة برهن عقاري للوكالات بقيمة 200 مليار دولار.

وأوضح البنك المركزي أن شراء السندات سوف يبدأ من غد الإثنين بحجم أربعين مليار دولار.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here