مصدرجدة . ماهر عبد الوهاب

اختتم مشروع “بسطة ماركت” الذي أطلقته غرفة جدة، فعاليات موسمه الخامس بنهاية شهر فبراير 2020، مستقبلا أكثر من 142 ألف زائر بمعدل أكثر من 10 آلاف زائر كل جمعة وسبت من الأسبوع، وذلك منذ انطلاقته في الـ 17 من شهر يناير. وقد نجح المشروع في تطوير المهارات التجارية بصورة احترافية لرواد ورائدات الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والناشئة والمبادرين والأسر المنتجة، ممن شاركوا ضمن هذا الموسم.
واستوعب الموسم الخامس للمشروع أكثر من 140 بسطة، اشتملت على الكثير من الأصناف في مجالات الحرف اليدوية والأزياء واللوحات الفنية والمأكولات والإكسسوارات والخدمات وعربات الطبخ. وأبدت غرفة جدة حرصها الكبير لمزيد من الإقبال على المشروع خلال هذا الموسم، وذلك بتقديم فعاليات لأول مرة، كملعب الكرات المائي وجدار التسلق وجدار الجرافيتي وجدار التلوين وألعاب الأطفال والتلوين على الوجه وحبل القفز إلى جانب المسابقات الثقافية والاجتماعية.
يذكر أن مشروع بسطة ماركت قد حقق الأهداف التي قام من أجلها، مشيراً أن هذا الموسم كان من أكثر المواسم نجاحاً من حيث عدد المشاركات وعدد الزوار، فضلا عن الفعاليات والبرامج التي أدرجتها غرفة جدة في إطار جهودها لتحفيز أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والاسر المنتجة لخوض تجربة السوق. وبيّن أن المشروع وضمن مساحة ترفيهية واسعة لجميع أفراد العائلة، استطاع أن يوجد البيئة التجارية المثالية لرواد الأعمال، ما كان له الدور الكبير في انتاج أفكار جديدة لإثراء مختلف مجالات العمل.
وتحرص غرفة جدة على تبني المشاريع الريادية، بما يتماشى مع تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، ويدعم الاقتصاد الوطني من خلال مواصلة نجاحات الأفكار الجديدة في السوق. وأضاف بأن غرفة جدة حريصة دوماً في تبني المشاريع الصغيرة والمتوسطة ودعم الأسر المنتجة، وقد تمكنت حتى الآن من تحقيق نتائج ونجاحات كبيرة بدليل ما حظي به مشروع بسطة ماركت لهذا الموسم.
تجدر الإشارة إلى أن غرفة جدة تهدف من خلال مشروع بسطة ماركت إلى غرس ثقافة العمل الحر وخلق روح المنافسة بين رواد ورائدات الأعمال من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة والناشئة وكذلك الأسر المنتجة، من خلال تهيئة البيئة المثالية لتسويق منتجاتهم، ما يسهم في خفض مستوى البطالة في المجتمع.
-انتهى-

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here