مصدرالمستهلك - وكالات

حذرت دراسة حديثة من أن انتشار فيروس “كورونا” قد يؤدي الى تراجع مبيعات السلع الفاخرة بنحو 40 مليار يورو في العام 2020.

ويتوقع المسؤولون التنفيذيون في الشركات العاملة في مجال السلع والمنتجات الفاخرة – وفقا لدراسة أجرتها مؤسسة ” Altagamma” الايطالية المعنية بالعلامات الفاخرة، أن يتسبب انتشار المرض في انخفاض بنسبة 13% من الأرباح قبل احتساب الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين في العام 2020.

وقد تخسر العلامات التجارية الفاخرة أرباحًا تصل إلى 10 مليارات يورو نتيجة انتشار فيروس كورونا خلال العام الجاري، بحسب موقع “فوج بيزنيس” البريطاني مع فرصة ضئيلة للعودة إلى ظروف التداول المعتادة قبل بداية العام 2021 وفقًا لمسح أجرته لجنة العلامة التجارية الإيطالية الفاخرة “Altagamma” بالتعاون مع شركة BCG الاستشارية وشركة إدارة الأصول “بيرنشتاين”. حيث يستعد الرؤساء التنفيذيون والمدراء الماليون بشركات السلع الفاخرة أيضًا لانخفاض المبيعات بين 30 و 40 مليون يورو، وقد يؤدي ذلك لتراجع قيمة سوق المنتجات الفاخرة لنحو 309 – 319 مليار يورو وهو أدنى مستوى له منذ العام 2015.

ولفتت الدراسة الى أن فيروس كورونا الذي انتشر في الصين منذ بداية يناير وانتشر حاليا بصورة رسمية في 25 دولة حول العالم، قد يؤثر بشكل كبير على شركات المنتجات الفاخرة التي تعتمد على الاستهلاك الصيني، اضافة الى التصنيع والامداد، وقد أجبر ذلك بعض الشركات الكبري بما في ذلك “أبل” على تعديل توقعاتها بالنسبة للأداء خلال العام.

وتعرف مؤسسة Altagamma بأنها لجنة العلامات التجارية الفاخرة الإيطالية المؤلفة من شركات في مجالات التصميم والأزياء والمواد الغذائية والمجوهرات والسيارات والضيافة. وتؤدي وظيفة مماثلة للكوميتي كولبير الفرنسية. اسمها يعني حرفيا “الراقية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here