مصدرالمستهلك - وكالات

حذرت مديرة صندوق النقد الدولي “كريستينا جورجيفا” من أن فيروس “كورونا” المتفشي في الصين هو بمثابة حالة عدم اليقين الأكثر إلحاحًا في مواجهة الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن.

وقالت “جورجيفا” في مذكرة الأربعاء: “حالة الطوارئ الصحية الدولية التي لم نتوقعها في يناير أصبحت تهدد الآن بعرقلة النمو الاقتصادي العالمي الذي كان تحت ضغط في الأساس من الحرب التجارية العالمية والبريكست”، مضيفة: “ما حدث هو بمثابة تهديد ناتج عن الأحداث غير المتوقعة للتعافي الهش من الأساس”.

ومع ذلك، أشارت “جورجيفا” إلى أنه في حالة انتهاء الاضطرابات الناتجة عن الفيروس بشكل سريع، فإن الاقتصاد الصيني سيتعافى قريبًا، وتابعت: “ومع ذلك فمن المتوقع تراجع الناتج المحلي الإجمالي الصيني بشكل حاد في الربع الأول، أما التداعيات على الدول الأخرى ستكون طفيفة نسبيًا وقصيرة الأجل”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here