مصدرالمستهلك من الرياض

قللّ وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، من تأثيرات انتشار فايروس كورونا الجديد على أسواق النفط، منوهاً إلى أن التشاؤم يلعب دوراً سلبياً في هذا الاتجاه.
ونقلت رويترز عن الوزير قوله: “إن جزءاً كبيراً من التأثير الواقع على الأسواق العالمية، بما في ذلك الأسواق البترولية، وأسواق السلع بشكل عام، مدفوع بالعوامل النفسية والنظرة التشاؤمية التي يتبناها بعض المتداولين في السوق، على الرغم من أن أثره على الطلب العالمي على البترول محدود للغاية”.
وأضاف: “مثل هذا التشاؤم حدث في عام 2003 أثناء الأزمة التي أحدثها انتشار فايروس سارس، ولم يترتب عليه انخفاض يُذكر في الطلب على البترول”.
وشهدت أسعار النفط تراجعات حادة في الأيام القليلة الماضية، بعد تفشي الوباء  في الصين واتخاذ إجراءات عدة للحد منه.
وأكد الأمير عبد العزيز أن أوبك وحلفاءها لديهم القدرة على مواجهة أي تأثير على سوق النفط، وأنه على ثقة من تمكّن الحكومة الصينية والمجتمع الدولي من القضاء على هذا الفيروس تماما.
وبحسب الوكالة قال الوزير إن جميع الخيارات مفتوحة عند اجتماع أوبك+  في فيينا في مارس القادم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here