مصدرالمستهلك من عصام عبد الحميد

 

  يترقب المشهد الاقتصادي بالمملكة انعقاد قمة “دائرة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، التي تجمع تحت سقف واحد أبرز القادة والمخترعين وصناع القرار المؤثرين في القطاع، وبمشاركة وزير التجارة والاستثمار  الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، إلى جانب إلقاءه الكلمة الافتتاحية للقمة التي تعقد للمرة الأولى في العاصمة الرياض خلال شهر فبراير القادم، وذلك على هامش رئاسة المملكة لقمة مجموعة العشرين لعام 2020.

وستعقد الدورة السادسة لقمة “دائرة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” يومي 10 و11 فبراير المقبل، تحت رعاية كريمة من وزير التجارة والاستثمار   الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، وبالتعاون مع “استثمر في السعودية” المعمول بها في الهيئة العامة للاستثمار، إذ سيتباحث تحت مظلتها نُخبة من قادة القطاع المحليين والإقليميين والدوليين حول مزايا قطاع التجزئة وفرص النمو الاقتصادي الماثلة أمامه في جميع أنحاء المنطقة.

وبهذه المناسبة، قال بانوس ليناردوس، رئيس مجلس إدارة “دائرة قادة التجزئة”: “حرصنا من خلال القمة على حشد نخبة من ألمع العقول وأبرز قادة القطاع، الذين سيعملون من خلال خبراتهم وتحليلاتهم ورؤاهم المعمقة، على إلهام وحفز وتشجيع وفدنا المشارك، على استكشاف الآفاق المستقبلية لقطاع التجزئة والمشهد الاستهلاكي عموماً. وتعكس هذه القائمة المتميّزة من المتحدثين طموحاتنا الرامية إلى ترسيخ حضور “دائرة قادة التجزئة” كواحدة من أبرز الملتقيات الإقليمية المتخصصة لتطوير الشراكات وتحقيق النمو”.

وسيلقي   الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي  في  اليوم الافتتاحي للقمة كلمة رئيسية يتطرق من خلالها إلى خطط المملكة الطموحة في التحول إلى وجهة رائدة في مجالات الأعمال والاستثمار والتجزئة بما ينسجم مع الجهود الرامية إلى تحقيق التنوع الاقتصادي ومنح الأولوية لتدابير تسهيل مزاولة الأعمال وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وذات القيمة المضافة.

من جانبه، قال محافظ الهيئة العامة للاستثمار،  المهندس إبراهيم بن عبد الرحمن العمر: “تأتي شراكتنا المثمرة في الهيئة العامة للاستثمار مع “دائرة قادة التجزئة”، عبر استقطاب نسخة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من القمة إلى الرياض للمرة الأولى، وباستضافة واحدة من أبرز القمم العالمية لقطاع التجزئة، لتكون ضمن جملة من الفعاليات المهمة التي تستضيفها المملكة هذا العام، والتي ستتوج باستضافة قمة مجموعة العشرين في شهر نوفمبر المقبل.

وأضاف العمر أن ” التكنولوجيا غيرت ملامح قطاع التجزئة في جميع أنحاء العالم، وليست المملكة العربية السعودية بمعزل عن هذا التوجه، ونحن نتطلع عبر الشراكة مع “دائرة قادة التجزئة” لتحديد طرق جديدة تُتيح لتجار التجزئة القدرة على اغتنام الفرص السانحة في المملكة وفي المنطقة ككل، إلى جانب تسليط الضوء على الدور البارز الذي يلعبه قطاع التجزئة في اقتصادنا المتنامي باستمرار”.

يشار إلى أن الشخصيات المشاركة في جلسات قمة “دائرة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” هم : السيد محمد الشايع، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في مجموعة الشايع، السيد محمد العقيل، رئيس مجلس إدارة شركة جرير للاستثمارات التجارية، السيد عمر المحمدي، الرئيس التنفيذي في “مجموعة فواز الحكير”، السيد باتريك شلهوب، الرئيس التنفيذي في “مجموعة شلهوب”، الدكتور بندر طلعت حموه، الرئيس التنفيذي لشركة “بنده للتجزئة”، السيدة نسرين شقير، الرئيس التنفيذي لمجموعة ’يوكس نت إي بورتر‘ في منطقة الشرق الأوسط، السيد أحمد بن داود، الرئيس التنفيذي لمتاجر “دانوب وبن داود” و”شركة بن داود القابضة”، السيد فراز خالد، الرئيس التنفيذي لمنصة “نون”، السيد نيلش فيد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة ’أباريل‘، السيد تركي السدحان، الرئيس التنفيذي لشركة ’سبار السعودية‘، سليم شدياق، الرئيس التنفيذي لشركة ’لازوردي‘ للمجوهرات. كما تشارك العديد من الجهات ذات النشاط ببيع التجزئة مثل : مجموعة الشايع ومجموعة الحكير وجرير للاستثمارات التجارية ومجموعة شلهوب وشركة بنده للتجزئة ودانوب وبن داود.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here