مصدرالمستهلك من الرياض

خرجت الدراسة التي أجرتها لجنة النقل وتقنية المعلومات بمجلس الشورى للتقرير السنوي لهيئة الطيران المدني للعام المالي 39ـ1440، بخمس توصيات طالبت فيها الهيئة بتحفيز الشركات الناقلة، لتقديم مزيد من الخصومات على أسعار تذاكر الرحلات الداخلية والخارجية لكبار السن، والأشخاص ذوي الإعاقة، ورفع كفاءة صيانة الطائرات وخدمات المطارات الأرضية، كما دعت اللجنة الهيئة إلى تطوير وتوسعة مطار الطائف لتكامله مع مطار الملك عبدالعزيز الدولي، للتخفيف من وطأة زحام المطارات في مواسم الحج والعمرة والسياحة، وفق رؤية المملكة.

وأوصت اللجنة الشورية بوضع خطة استراتيجية زمنية، شاملة وطموحة وذات أولويات محددة لتخصيص قطاعات وأنشطة الطيران المدني متزامنة مع وضع سياسات عامة ومحفزة لجذب الاستثمارات داخلياً وخارجياً، لتحقيق أهداف رؤية المملكة، وطالبتها الحد من تجزئة المشروعات، باعتماد سياسة ترسية تكامل مشروعات الهيئة على شركة متخصصة مؤهلة.

وبررت لجنة الشورى توصياتها التي تنتظر موافقة المجلس عليها وإقرارها أن الخطوط السعودية تقدم خصومات لكبار السن وللأشخاص ذوي الإعاقة على جميع رحلاتها الداخلية، كما تقوم شركة ناس بتقديم خصومات لكبار السن وطلاب الجامعات على الرحلات الداخلية فقط، أما مايخص شركات الطيران الوطنية الأخرى، فإن الهيئة العامة للطيران المدني تحث هذه الشركات لتقديم خصومات على رحلاتها لهذه الفئات من المجتمع، ولكن تطبيق هذه الخصومات يعتمد على قدرة شركات الطيران على تحمل هذه الخصومات لاسيما الناشئة، لذلك طالبت اللجنة الهيئة بحفز هذه الشركات.

ولاحظت لجنة الشورى في تقرير الهيئة أن المنافسات التي يتم ترسيتها جاءت مجزئة، وأثر ذلك على عمليات التنسيق بين الجهات المختلفة والعقود التنفيذية من الباطن والمؤدية إلي تضخيم تكاليف إنشاء المشروع والأهم طول مدة التنفيذ وصعوبة المراقبة الجيدة لتنوع الجهات المنفذة، لذا رأت اللجنة أهمية أن تحد الهيئة من تجزئة المشروعات باعتماد تكامل مشروعاتها على شركة متخصصة مؤهلة، للتقليل من حجم التكاليف ومدة تأخير تسليمها وسهولة مراقبتها لعدم وجود فرقاء عديدين يعملون حسب عقودهم المتباينة. وأشارت لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات إلى تصاعد عدد حالات فشل أو خلل في إحدى أنظمة الطائرة ومحركاتها، ولذا دعت اللجنة الهيئة إلى تحسين مرفق الصيانة وخدمات المطارات الأرضية، مؤكدةً أهمية الحد من مخالفات السلامة في ساحة الطيران التي ما زالت مرتفعة حسبما تشير أرقام تقرير الهيئة للعام المالي المنصرم 39ـ1440.

وجاءت توصية اللجنة الخاصة بوضع خطة استراتيجية زمنية، شاملة وطموحة وذات أولويات محددة لتخصيص قطاعات وأنشطة الطيران المدني، لما لاحظته اللجنة من أن مجهودات الهيئة مازالت لا تواكب طموحات توجه المملكة في الانفتاح ولا تتناسب إنجازاتها في مجال التخصيص مع رؤية المملكة، فشددت اللجنة على أهمية تزامن التوجه الاستراتيجي مع إقرار سياسات عامة ومحفزة، لجذب وتشجيع الاستثمارات، ودفع أصحاب رؤوس الأموال داخل المملكة وخارجها للمساهمة في صناعة النقل الجوي من خلال وضع أنظمة وبرامج وآليات تكفل تسهيل دخولهم هذا القطاع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here