مصدرالمستهلك من الرياض

 

أعلنت “كيرني”، الشراكة الاستشارية العالمية المعروفة سابقًا باسم “أيه تي كيرني” اليوم عن هويتها المؤسسية الجديدة كلياً.ففي إطار المراجعة الشاملة للعلامة التجارية القائمة والقيمة المتصورة لشركة كيرني، تواصلت الشركة مع العملاء والشركاء والزملاء والموظفين السابقين لمعرفة وجهات نظرهم بشأن ما يجدونه مميزًا وقيمًا لدى الشركة وطريقة عملها وإسهاماتها في دعم نجاح العميل، إذ أسهمت كل هذه العوامل في تشكيل رسائل العلامة التجارية الجديدة والهوية البصرية ونهج السرد الخاص بالتواصل.

في هذا الصدد قال بوب ويلين، رئيس شركة كيرني في الشرق الأوسط وأفريقيا: “لدى المستشارين دور رئيسي في تشكيل مستقبل القطاعين العام والخاص، لا سيما في هذه المنطقة التي تشهد تركيزاً كبيراً على التقدم والابتكار والتطلع للمستقبل بفضل خطط التحول الوطنية القائمة. ويعمل مستشارونا بصورة قريبة مع القادة من مختلف المستويات لتطوير وتنفيذ الاستراتيجيات الرامية إلى إحداث التغييرات. ويُسلط تجديد العلامة التجارية الضوء على موظفينا في حين نعمل مع الأطراف المعنية الرئيسة لتحقيق الخطوة التالية في هذه المنطقة.”

من جهته قال آبي كلانكي، الشريك والرئيس التنفيذي للتسويق في شركة كيرني: “تكمن علامتنا التجارية في موظفينا، ونركز في علامتنا الجديدة تمامًا على هذا البُعد الشخصي”.

وتتمثل أحد الأمثلة المتعلقة بالتوجه الجديد لشركة كيرني في التزامها بالتخلص من الصور الجاهزة المأخوذة من الإنترنت والاعتماد حصراً على استخدام الصور الملتقطة من الزملاء في كيرني، ما يسهم في عرض وجهات نظرهم الشخصية من جميع أنحاء العالم. وقد تمكنت الشركة في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر 2019 من جمع أكثر من 10 آلاف صورة أصلية التقطها موظفو كيرني من حول العالم.

ويعكس الاسم الجديد “كيرني” أيضًا تركيز الشركة على المجتمع، إذ لا تزال شركة كيرني متمسكة بالقيم وملتزمة بخدمة العملاء التي جسدها مؤسس الشركة أندرو توماس كيرني. وستؤدي إزالة الأحرف الأولى “أيه تي” من اسمها إلى تكريم عائلة كيرني العالمية الأوسع نطاقاً والتي تشمل فريقها والموظفين السابقين وجميع من يساهم في نجاحها.

وأضاف كلانكي: “ركزت علامتنا التجارية على مدى عقود في المقام الأول على تراثنا الذي نفخر به بصورة استثنائية. لذا يدل إبراز الاسم العائلي لشركتنا على أننا ما نزال متمسكين بأصولنا، في حين يبرز اسمنا المستحدث والتعبير عن علامتنا التجارية وهويتنا البصرية الأكثر دقة وشخصية مناصرتنا لما نحن عليه اليوم.”

وذكر أليكس ليو، رئيس مجلس الإدارة والشريك الإداري في كيرني:”يتمثل أحد أكثر الجوانب تشويقًا لعلامتنا الجديدة في أنها تعكس فكرنا بمنتهى الدقة. إن شركتنا تمتاز بالترابط والأصالة الحقيقية، وتحقيقا لهذه الغاية نعمل على التخلص من المصطلحات المبهمة المتخصة بالصناعة. إن منسوبي شركة كيرني دائمًا على طبيعتهم، فنحن نتحدث لغة الصراحة ونستمع باهتمام لاحتياجات عملائنا لنكوّن علاقات عمل رائعة. ونسعد للعمل جنباً إلى جنب لتحقيق النجاح تلو الآخر إلى جانب عملائنا.”

واستعانت كيرني في تصميم ووضع استراتيجية علامتها التجارية بشركة سيجل + جايل العالمية (Siegel + Gale) لمساعدتها في جمع وجهات نظر العملاء والشركاء والزملاء وجميع الأطراف المعنية لتحديد الخصائص المميزة للشركة. وقال فيليب ديفيز، رئيس شركة سيجل + جايل في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “تعد العلامة التجارية أحد الأصول القيمة التي يتم تجاهلها في كثير من الأحيان. ولطالما افتخرت كيرني بأن فريقها هو قلب أعمالها، وتُبرز هذه العلامة التجارية الجديدة هذا النهج المميز. وقد تستثمر العديد من العلامات التجارية في تحديد أهدافها بوضوح إلا أنها قد تفشل في تفعيلها. ولكن كيرني مثال رائع على العلامة التجارية التي تخدم هدفها بالتركيز على الأشخاص.”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here