أحمد بن عبدالرحمن الجبير

كان لنا نصيب في زيارة دبي هذا الموسم، حيث السياحة والترفيه، والمؤتمرات العالمية الضخمة، والمنتديات الفكرية والثقافية، التي تؤكد حيوية هذه المدينة الراسخة في عين الخليج، وتبهرك في حضورك إليها، وفي غيابك عنها. والأكثر إبهارًا تواضع قيادتها، وتحسسها لكل ما هو جديد ومفيد لزوار المدينة.

دبي تصدرت قائمة أفضل المدن السياحية والاقتصادية من بين أكثر المدن شهرة في العالم؛ لتتفوق بذلك على العديد من المدن العالمية، وبوصفها أفضل مدينة في جودة الحياة، ونقاء الهواء، وتوافُر جميع المرافق والخدمات، خاصة الأماكن السياحية والتاريخية، والسواحل الجميلة والترفيهية، والفنادق والمطاعم، وسهولة أداء الأعمال المهنية والتجارية والثقافية.

وجاء اختيار دبي ضمن المدن العشر المفضلة دوليًّا للزيارة لعام 2020م؛ إذ احتلت المرتبة الرابعة من بين أكثر من 132 مدينة عالمية، وترسخت مكانتها، وتعززت جاذبيتها بين سياح العالم، وعبر العديد من المبادرات المتميزة والفعالة، وأصبحت المدينة الأكثر زيارة في العالم، بنجاح الجهود العظيمة والمبذولة من سمو الشيخ محمد بن راشد حاكم إمارة دبي -رعاه الله-.

فدبي تستقبل سنويًّا أكثر من 7 ملايين زائر، وآلاف الطائرات، وتُعد حسب التصنيفات العالمية من أفضل المدن العالمية، والأولى في الشرق الأوسط. وتأتي هذه الشهادة العالمية لتعكس المكانة المتقدمة التي تتمتع بها مدينة دبي التي تجاوزت بطبيعتها وإدارتها عوامل الجذب كافة؛ لتقنع الجميع بأن التخطيط والإدارة والاهتمام برأس المال البشري هي الأساس الرئيس في النجاح.

وتشتهر دبي بتوجهها الاقتصادي المتميز، وسعيها الدائم نحو تحديث بنيتها السياحية، وجذب المزيد من الزوار، وتوفير خيارات الجذب السياحي كافة لهم، من جزر ومتنزهات وشواطئ ومنتجعات وأسواق وفنادق ومطاعم وأماكن ترفيهية، وسهولة وانسيابية الطرق، ونظافة الأحياء والحدائق، ونظافة اليد، والأمن والأمان.. وغيرها من المرافق الخدمية.

كما أن دبي تتميز بقدرتها على استقطاب الزوار على تنوع شرائحهم، واختلاف اهتماماتهم؛ وذلك بفضل ما تمتلكه من قدرات ومشاريع سياحية متطورة وحديثة، تفي بتطلعات وأذواق جميع الزوار، وتلبيها، الذين يبحثون عن وجهة مناسبة لقضاء عطلة عائلية ممتعة، ويرغبون في التعرف على ثقافات متنوعة، وتذوُّق أشهى المأكولات العربية والعالمية.

وفي دبي الكثير المشاريع التي تم تشييدها، كبرج خليفة، ونافورة دبي، والقرية العالمية، وإكسبو2020 دبي، وعجلة عين دبي، والأسواق التجارية، وتوافُر المساجد، ودورات المياه في كل مكان، وأماكن خاصة للعائلات، ومقاعد خاصة لغير المدخنين.. فمن يزُرْ دبي يشعرْ بأنها مدينة زاخرة بالتطور والديناميكية، ومتفاعلة مع كل ما هو جديد.

فجهود الشيح محمد بن راشد حاكم الإمارة -حفظه الله- واضحة، وراقية، ومهمة جدًّا؛ وذلك لرغبته في تطويرها، وجعلها أيقونة الخليج.. ويستحق الشكر على هذا الإنجاز المتميز والعظيم، الذي أسهم في تحقيق المستوى المتقدم لمدينة دبي، وجعلها أفضل مدينة للسياحة العالمية، ومقرًّا للعديد من البنوك والشركات، وأكثر المدن تقدمًا ونجاحًا في المنطقة والعالم.

عن الزميلة صحيفة الجزيرة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here