مصدرالمستهلك من الرياض

أعلنت منصّة ’ستارت إيه دي‘، مسرعة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي والمدعومة من شركة ’تمكين‘، عن فتح باب التسجيل وتقديم الطلبات للمشاركة في برنامج تسريع نموّ الشركات الناشئة (Corporate Sprint Accelerator)، وذلك حتى 10 مارس 2020.

وينطلق البرنامج خلال الفترة بين 1 – 14 أبريل المقبل في جامعة نيويورك أبوظبي، حيث من المقرر أن يركز على الحلول المبتكرة في قطاع الإنشاءوالتنمية المستدامة. ويسعى البرنامج إلى توجيه الشركات الناشئة العالمية والمتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وتقنيات الأجهزة، لمساعدتها على النمو والتوسّع في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر مشروعات محتملة مع شركاء ’ستارت إيه دي، ومنهم شركة ’آليك للهندسة والمقاولات‘ وشركة المقاولون المتحدون. وستحصد الشركة الناشئة الفائزة على جائزة الابتكار من شركة ’آليك للهندسة والمقاولات‘ بقيمة 10 آلاف دولار أمريكي.

ويهدف البرنامج كذلك إلى تدريب الشركات الناشئة على أفضل ممارساتاستقطاب الاستثمارات، وسيتم منح الشركات الناشئة المختارة فرصة الحصول على استثمار عبر صندوق ’ستارت إيه دي‘ للتأسيس، بقيمة 250 ألف دولار أمريكي.

وتعليقاً على ذلك، قال راميش جاجاناثان، نائب عميد جامعة نيويورك أبوظبي لشؤون ريادة الأعمال والابتكار، ومساعد عميد قسم الهندسة، والمدير العام لمنصة ستارت إيه دي: “يواصل قطاع الإنشاء والبناء لعب دور مركزي في الاقتصاد المحلي بدولة الإمارات، حيث ساهمت مشروعات مثل ’إكسبو 2020 دبي‘ ومشروع تشييد مدينة ’نيوم‘ الصناعية في إبرام عقود بقيمة 138.5 مليار دولار أمريكي خلال عام 2019، مع نمو متوقع للقطاع بنسبة 6 10% في عام 2020. وبالرغم من ذلك، بلغ المعدل العالمي لنمو إنتاجية العمل في مجال الإنشاء حوالي 1% على مدار السنوات العشرين الماضية، قياساً بما يتراوح بين 3 – 4 % في القطاعات الأخرى، بحسب شركةماكينزي أند كومباني.

وأضاف: “يتوقع المحللون بأن الحلول الرقمية قادرة على تخفيض تكاليف مشاريع الإنشاء بنسبة 45%، بما يمثل انخفاض كبير في تكلفة مشروعاتالتنمية المستقبلية في قطاع الهندسة والإنشاء. ونحرص من خلال برنامجنا لتسريع نمو الشركات الناشئة على إبرام شراكات مع رواد القطاع والشركات الناشئة التي ما زالت في مرحلة مبكرة، بهدف تعزيز تبادل المعرفة والخبرات،وبالتالي دعم الشركات الناشئة على تطوير ابتكارات ريادية مصممة خصيصاً لتلائم الاحتياجات الفعلية للشركات العاملة في القطاع، فضلاً عن تحسين قطاع الإنشاء والبناء عبر توظيف تقنيات جديدة”.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ إطلاق الدورة الأولى للبرنامج في سبتمبر 2017، شاركت به 112 شركة ناشئة من 24 دولة. وتعمل تلك الشركات على إحداثتأثيراً كبيراً على الصعيد العالمي، حيث نجحت في استقطاب استثمارات بلغت 45 مليون دولار أمريكي، وتحقيق إيرادات بقيمة 15 مليون دولار، وتأمين عقود لإطلاق أكثر من 50 مشروعاً تجريبياً مع الشركات، فضلاً عن توفير أكثر من 230 فرصة عمل.

للمزيد من المعلومات حول برنامج تسريع نمو الشركات الناشئة 2020 من ’ستارت إيه دي‘، يرجى الضغط على الرابط التالي: هنا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here