مصدرالمستهلك من الرياض

دعا مستشار عيادات الأعمال الدكتور علي بن حامد العمري الشباب والشابات الراغبين في الدخول بمجال العمل الحر باكتساب الخبرة أولا من خلال العمل في الشركات الصغيرة أو متناهية الصغر وذلك لعدة أهداف أهمها أن العمل في الشركات الناشئة الصغيرة يمكنك من أخذ الخبرة عبر جميع الأقسام فضلاً عن كون أن نموذج العمل وخطة العمل لهذه الشركة سيكون واضحا بكافة تفاصيلها، لذلك سيكتب الشاب أو الشابة الخبرة في مجالات مثل التسويق والموارد البشرية والمالية وغيرها.

وأبان د. العمري بأن المرور بالعمل في أقسام وإدارات ومهام متنوعة سيساعد في العمل التجاري في المستقبل من خلال الخبرات المكتسبة والتي ستنعكس على جميع أو أغلب مجالات الشركة فضلاً عن الاستفادة من الأخطاء التي تقع فيها هذه الشركات.

وأضاف بأن العمل في الشركات الناشئة بمثابة الأرض الخصبة لاكتساب أهم مهارات العمل التجاري لاسيما من الإدارة العليا، مبينا بأن ذلك كله يسهم في تخطيط المستقبل في جانب العمل الحر بشكل جيد يحدد التوجه ونقاط القوة.

وأوضح مستشار عيادات الأعمال الدكتور علي العمري بأن العمل في الشركات الكبيرة هي عكس ذلك حيث ستجعل الشاب يعمل في مجال معين كقسم الإنتاج أو التسويق أو الموارد البشرية وستكون الخبرة في هذا المجال فقط، وهو بالتأكيد مفيد لمن يرغب بالاستمرار في العمل في الشركات الكبرى ولديه فرص أن يحصل على عروض من شركات منافسة لاستقطابه والعمل معهم عندما يتقن هذا المجال

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here