مصدرالمستهلك من الرياض

قاد تكتل داخل أوبك يتكون من (الفريق أ) يضم المملكة والامارات العربية المتحدة والكويت جهود لخفض إضافي قدرة 500 ألف برميل بهدف تعزيز توازن السوق البترولية.

واوضحت مصادر أن الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة ووزير النفط الاماراتي سهيل المزروعي والدكتور خالد الفاضل وزير النفط الكويتي ينسقون دعم هذا التوجه داخل اجتماع أوبك+.

وكان الأمير عبدالعزيز بن سلمان أكد ان المملكة ستواصل المساهمة في تخفيض الانتاج إذا امتثل الجميع، وأضاف ان الاجتماع الاستثنائي القادم سيكون في 5-6 مارس “ونحن جاهزون لمواصلة التعاون”، موضحا ان طاقة المملكة الكاملة لإنتاج النفط عادت إلى 12 مليون برميل يوميا ونحن جاهزون للخطوات الضرورية الجديدة القادمة.

واكد الأمير عبدالعزيز ان مجمل التخفيضات بعد تحسين امتثال أوبك+ سيكون فعليا 2.1 مليون برميل يوميا، مبينا ان المملكة ستواصل الخفض الطوعي البالغ 400 ألف برميل يوميا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here