مصدرالمستهلك من الرياض

أكد عالم أبحاث المسرطنات البروفيسور فهد الخضيري على أن اللبن والزبادي حتى لو انتهى تاريخ صلاحيته لعدة أيام وتحّمض فسيصبح أفضل وأصّح، لافتا إلى أن اللبن والزبادي منتهي الصلاحية يصبح مليئاً بالبكتيريا الطبيعية النافعة، وإنزيمات الهضم “البيكوزايم” أو ما يعرف بمجموعة فيتامين (ب)، كما يزيد حمض اللاكتيك المفيد والصحي.

وأشار الخضيري إلى أن اللبن الرائب “المتحمّض” أقل سعرات حرارية من الحليب الطازج ومن اللبن المنتج حديثاً، مضيفاً أنه كلما زادت حموضة اللبن أو الزبادي قلّت نسبة الدهون ونسبة سكر اللاكتوز، لذا فهو مناسب للحمية والريجيم أكثر من الطازج.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here