مصدرالمستهلك من الرياض

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسـبة تسـلم المملكـة العربيـة السـعودية رئاسـة مجموعـة العشـرين لعـام 2020: “نعلن للعالم تفاؤلنا وسعينا إلـى أن نبني للمجموعـة بيئـة حيويـة للخـروج بمبـادرات ومخرجـات تحقـق آمـال شـعوب العالـم”.

وأضاف خادم الحرمين في كلمته، أن العالم يواجه واقعا متغيــرا بســبب التغيــرات المتســارعة تقنيــا واقتصاديا وبيئيا وديموغرافيا، في ظل تزايد ترابطه يوما بعـد يـوم، بالإضافة لمواجهة مجموعـة العشـرين وشـعوبها تحديـات مشـتركة.

وأكد أن التعــاون الدولــي أصبــح ضــرورة ملحــة لمواجهة التحديات، مشددا على أن المملكة تؤمــن بفاعليــة العمــل متعــدد الأطراف للتوصــل إلــى توافــق ذي منفعــة متبادلــة والتصــدي للتحديــات وصنــع فــرص للبشــرية.

وقال إن مجموعة العشرين لديها مسـؤولية وفرصـة مشـتركة لتطويـر التعـاون إلـى آفـاق جديـدة، ويتوجـب عليها اسـتثمار ذلـك لتمكيـن الإنسان وتمهيـد الطريـق للجميـع نحو مسـتقبل أفضل وسـن سياسـات اقتصادية مسـتدامة لحمايـة كوكب الأرض.

وأضاف أنه يجب المضي قدمـا للمسـتقبل وفـق رؤيـة طموحـة وطويلـة المـدى مـن شـأنها أن تحقـق أقصـى اسـتفادة مــن موجــة الابتــكار الحاليــة لتشــكيل آفــاق جديــدة.

وأشار إلى أن المملكة ارتــأت لمجموعــة العشــرين تنسـيق العمـل متعـدد الأطراف فـي عـام 2020 تحـت عنـوان “اغتنـام فـرص القـرن الحـادي والعشـرين للجميـع”، لافتا إلى أنه لضمــان الشــمولية، ستشارك مــع جميــع أصحــاب المصلحــة والعلاقــة ومــن ضمنهــم مؤسســات المجتمــع المدنــي والقطــاع الخــاص ومراكــز الفكــر والأبحاث الإقليمية والدوليــة، وســتضمن مــن خــلال ذلــك تعظيــم القيــم المضافــة مــن الحلــول المطروحــة للجميــع.

وأضاف أنه سـيكون لاسـتضافة المملكـة لأعمـال المجموعـة دور رئيسـي فـي تقديـم منظـور منطقـة الشـرق الأوسط وشـمال إفريقيـا بالإضافة إلـى وجهـات نظـر الـدول الناميـة

وقال إن المملكـة تمر حاليا بتحـول تاريخـي فـي ظـل رؤيـة 2030 للوصـول إلـى مجتمـع حيـوي واقتصـاد مزدهـر ووطـن طمـوح، ومـن خلال هـذه الرؤيـة سـتعمل مـع أعضـاء مجموعـة العشـرين لتبـادل الخبـرات وتعزيـز التعـاون الدولـي بهـدف إيجـاد الحلـول للقضايـا الملحـة للقـرن الحـادي والعشـرين.

وبدأت السعودية اعتبارا من أمس، رئاستها لمجموعة العشرين، وستستمر رئاستها إلى نهاية نوفمبر من عام 2020 وصولا إلى انعقاد قمة القادة في الرياض يومي 21 و22 نوفمبر 2020.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here