مصدرالمستهلك من الرياض

 

تستضيف الرياض في 11 كانون الأول (ديسمبر) المقبل، أكبر منصة للمستثمرين وخبراء سوق المال، عبر النسخة العاشرة لـ”مؤتمر الاستثمار في الشرق الأوسط” الذي تستضيفه للمرة الأولى، بمشاركة 400 من المسؤولين وقادة الفكر والخبراء وصناع القرار والجهات الفاعلة، يتصدون لقضايا الشباب والتكنولوجيا وأثرها في القطاع المالي في المنطقة، في فندق ومركز مؤتمرات كراون بلازا.
يشهد المؤتمر الذي تنظمه الجمعية السعودية للمحللين الماليين المعتمدين، جلسات حوارية تفاعلية تواكب التغييرات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وأسواقها المالية، ومدى تأثيرها في توفير فرص جديدة أمام المستثمرين، ويهدف إلى تعزيز مكانة الرياض بوصفها المركز المالي والاستثماري النامي في المنطقة، وتعزيز فرص الشباب في قطاع يشهد نموا متسارعا ويجذب رؤوس أموال كبيرة.
يجمع الحدث تسعة من المسؤولين والخبراء في القطاع المالي السعودي، يتقدمهم الدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، محمد بن عبدالله القويز رئيس هيئة السوق المالية، عبداللطيف السيف الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة الرائدة للاستثمار، الدكتور حامد ميره الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للتحكيم التجاري، رانيا نشار الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، طارق السديري الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـشركة جدوى للاستثمار، إضافة إلى جورجيو ميدا الرئيس التنفيذي المشارك لمجموعة أزيموت، وعائشة خانا الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة آدو للذكاء الاصطناعي. ولفت غانم الغانم رئيس جمعية المحللين الماليين المعتمدين في السعودية، إلى أن المؤتمر، يهدف في المقام الأول إلى ترسيخ رؤية مكانة المملكة وسعيها الدؤوب لتصبح المركز المالي الرائد في المنطقة، تزامنا مع خطط التحول الاقتصادي والمالي المتماشية مع “رؤية 2030″، الهادفة إلى تعزيز موقع السعودية على الخريطة المالية والاقتصادية.
وأشار إلى أنه سيكون منصة التقاء وتواصل تسهم في حشد رواد القطاع من مختلف أنحاء المنطقة، لتبادل الأفكار والخطط بما يثمر الارتقاء بقطاع الاستثمار في المنطقة، متطلعا إلى حضور المعنيين بقطاع الاستثمار إقليميا وعالميا واغتنام الفرصة للقاء نظرائهم من رواد قطاع الاستثمار في المنطقة، في ظل برنامج حافل يضم كوكبة من أبرز الشخصيات المؤثرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here