مصدرالمستهلك من الرياض

الموهوبون والمحترفون وعشّاق الألعاب الإلكترونية في العالم الافتراضي على موعد مع مهرجان «إنسومنيا السعودية» للألعاب الإلكترونية الذي تحتضنه منطقة «واجهة الرياض»، ويستمر لمدة أربعة أيام.

المهرجان جزء من «موسم الرياض» الذي لبى شغف الشباب والأسر، منُذ انطلاقة فعالياته وأنشطته المنوعة وتبنيها معطيات العصر بتوظيف التقنية الحديثة في برامج الترفيه والتشويق والمغامرة.

«إنسومنيا السعودية» سيجذب آلاف اللاعبين إلى العاصمة الرياض، بفضل مجموعة الألعاب العالمية (فورتنايت، وببجي، وأوفر ووتش، وفيفا20)، وما تتضمنه من مسابقات ونهائيات رصد لها جوائز قيمة، وبمشاركة لاعبين محليين ودوليين .

ويسود الترقب والتشويق بين محترفي وهواة وعشاق الألعاب الإلكترونية من سكان وزوار العاصمة للظفر بالجوائز.

وبحجم التنظيم للمهرجان هو الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، إذ يغلب عليه طابع التنوع في الفعاليات الترفيهية، فإلى جانب منافسات الألعاب الإلكترونية، هناك عروض حية على المسرح تتضمن فقرات تفاعلية وتشوقية.

وتُعد الألعاب الإلكترونية شكلًا عالميًا من أشكال الترفيه وعامل جذب للشركات العالمية في مجال الاستثمار، وتصنّف المملكة الأعلى في المعدل العالمي في استخدام الهواتف الذكية، وأسرع أسواق العالم نموًا في مجال الألعاب الإلكترونية، وذلك بحسب المختصين في مجال التقنيات الحديثة.

يشار إلى أن مهرجان «إنسومنيا السعودية» للألعاب الإلكترونية هو النسخة الأكبر والأبرز من المهرجان خارج بريطانيا، بما يعزز دور المملكة في كونها وجهةً مميزةً لاستضافة الفعاليات العالمية، بالتزامن مع التطور الذي تشهده في المجالات كافة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here