طلعت حافظ

أعلنت يوم السبت الماضي شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو) عن نشرة الإصدار (Prospectus) للطرح العام لجزء من أسهمها البالغ عددها 200 مليار سهم عادي بدون قيمة إسمية للاكتتاب العام الأولي، والتي احتوت على معلومات مفصلة تتعلق بالشركة وأسهم الطرح.

ومن بين المعلومات المهمة التي احتوت عليها النشرة، التعريف بشركة أرامكو بشكل تفصيلي، حيث أشارت النشرة إلى أن شركة أرامكو، تُعد أكبر شركة متكاملة للنفط والغاز في العالم، حيث قد بلغ إنتاجها 13,6 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم في عام 2018، منها 10,3 ملايين برميل في اليوم من النفط الخام (بما يشمل المكثفات الممزوجة)، في حين بلغ خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري بلغ إنتاجها 13,2 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم، منها 10 ملايين برميل في اليوم من النفط الخام (بما يشمل المكثفات الممزوجة). كما وقد بلغ حجم إنتاج الشركة من النفط الخام حوالي برميل واحد لكل ثمانية براميل منتجة على مستوى العالم خلال العامين 2016 و 2018، وتشير مصادر أخرى إلى أن شركة أرامكو تمتلك واحد برميل احتياطي من كل عشرة براميل احتياطية على مستوى العالم.

ولعل برأيي ما يُعزز من جاذبيــــة الاستثمـــــار في شركــــة أرامكو، ما تتمتع به من قوة ومتانة مالية قوية للغاية، حيث قد حققت الشركة للستة أشهر المنتهية في 30 يونيو من العام الجاري، صافي نقد من أعمال التشغيل بلغت قيمتها 196,7 مليار سعودي (52,5 مليار دولار أميركي)، وتدفقات نقدية حرة بلغت قيمتها 142,4 مليار ريال سعودي (38 مليار دولار أميركي) وفي السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018، حققت الشركة صافي نقد من أعمال التشغيل بلغ قيمته 453,7 مليار ريال سعودي (121 مليار دولار أميركي)، وتدفقات نقدية حرة بلغت قيمتها 321,9 مليار ريال سعودي (85,8 مليار دولار أميركي).

ومن بين القدرات الفريدة الأخرى للشركة، بلوغ احتياطياتها في 31 ديسمبر من العام الماضي 256,9 مليار برميل من المكافئ النفطي والتي تكفي لمدة 52 سنة من العمر المتبقي للاحتياطيات الثابت وجودها، وهذا العمر يُعد أطول بكثير من العمر المتبقي للاحتياطيات الثابت وجودها لأيٍ من شركات النفط العالمية الخمس الكبرى، الذي يتراوح ما بين 9 إلى 17 سنة.

كما تتميز الشركة بانخفاض تكاليف الإنتاج اللاحقة لأعمال الحفر والنفقات الرأسمالية لكل برميل مكافئ نفطي، حيث قد بلغ متوسط تكاليف استخراج النفط الخام ضمن قطاع التنقيب والإنتاج في الشركة في السنة المنتهية في 31 ديسمبر من العام الماضي 10,6 ريال سعودي (2,8 دولار أميركي) لكل برميل مكافئ نفطي يتم إنتاجه، وبذلك حققت الشركة معدلات أقل مقارنة بكل من شركات النفط العالمية الخمس الكبرى، كما أن الشركة حَلت في المرتبة الرابعة بين كبرى شركات التكرير العالمية، حيث قد بلغ إجمالي الطاقة التكريرية للشركة 4,9 ملايين برميل في اليوم، في حين بلغ صافي الطاقة التكريرية 3,1 ملايين برميل في اليوم.

برأيي أن شركة أرامكو تمتلك لمقومات ومزايا تنافسية عديدة مشجعة على الاستثمار في أسهمها، سيما وأنها إلى جانب أنها أضخم شركة نفط في العالم من حيث العديد من الجوانب، إلا أنها إضافة إلى ذلك، تعتبر الشركة الأكثر تكاملاً على مستوى العالم من حيث مزاولة جميع أوجه الأنشطة التي تتعلق بمجالات الطاقة، بما في ذلك صناعة المواد الهيدروكربونية والكيميائية وغيرها من الصناعات المرتبطة المكملة لها. كما أنها تُعد الشركة الأقل للاستخراج وللنفقات الرأسمالية لكل برميل مكافئ نفطي على مستوى شركات النفط العالمية، وتحتل المرتبة الرابعة بين كبرى شركات التكرير العالمية المتكاملة

عن الرياض

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here