مصدرالمستهلك من الرياض

 

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) أن مرض الالتهاب الرئوي حصد أرواح أكثر من 800 ألف طفل تحت سن الخامسة في العام الماضي؛ أي أنّ طفلًا واحدًا كان يموت كل 39 ثانية (2200 طفل يومياً).
وأضافت المنظمة الأممية أن الالتهاب الرئوي أكثر مرض قاتل للأطفال من أي التهاب آخر، وأسوأ ما في الأمر أنه بالإمكان علاجه أو الوقاية منه.
وقالت المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للالتهاب الرئوي: “إن 800 ألف طفل تحت سن الخامسة توفوا بسبب الالتهاب الرئوي عام 2018 (من بينهم 153 ألف رضيع) مقارنة بـ437 ألف طفل توفوا بسبب الإسهال و272 ألفاً بسبب الملاريا في العام الماضي”، مشيرة إلى أن عدد الوفيات لدى الأطفال بسبب الالتهاب الرئوي انخفض منذ عام 2000 بنسبة 54% ولكن هذا التقدم يظل بطيئًا مقارنة بعلاج أو الوقاية من التهابات أخرى.
ومن المتوقع أن تستضيف إسبانيا “المنتدى العالمي حول إصابة الأطفال بالالتهاب الرئوي” في نهاية يناير المقبل، بمشاركة قادة من دول العالم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here