مصدرالمستهلك من الرياض

 

 

  في ظل رؤية السعودية 2030 ومع وضع أهداف التحول الرقمي ومنهجها الشمولي، فإن لكل مؤسسة وكل إدارة وكل قائد دور يلعبه في إيجاد مجتمع نابض بالحياة واقتصاد مزدهر وأمة طموحة. يمكن لقادة الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات تقليص تلك المشكلات إلى حد كبير من خلال الاستخدامات الأفضل للتكنولوجيا وإعادة تصور تصميم العمل. كما أن لكيفية تنظيم العمل، وكيفية تنمية الأفراد، وكيفية استخدام التكنولوجيا لدعم الناس جميعًا تأثيرًا كبيرًا على قدرة كل فرد على أن يحيا حياة مُرضية وصحية.

 

وفقًا لتحليلات الدراسة الاستقصائية بالمملكة العربية السعودية التي أجرتها “كيه بي إم جي”، يعتقد 76% من المديرين التنفيذيين بقطاع الموارد البشرية في المملكة  أن إمكانية تحول التكنولوجيا صناعة الموارد البشرية والقوى العاملة. ورغم ذلك، تشير التقارير إلى أن 42% فقط من المديرين التنفيذيين بقطاع الموارد البشرية لديهم خطة عمل رقمية في كلٍ من الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات متعددة الجنسيات. ووفقًا لذلك، تستعد شركة كيو إن إيه إنترناشونال لاستضافة القمة السعودية السنوية الثالثة لتقنية الموارد البشرية لعام 2019 لإنشاء منصة لجمعِ كبار قادة الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات من أكثر المنظمات تفكيرًا في المستقبل في المنطقة وكذلك الشركاء التكنولوجيين العالميين تحت شعار- من خلال تحول الموارد البشرية، انفتاح الموارد البشرية نحو التغيير الجذري في الموارد البشرية. يهدف المؤتمر الحصري الذي ينعقد على مدار يومين إلى تسليط الضوء ومناقشة أحدث اتجاهات الموارد البشرية وكذلك الابتكارات والاستراتيجيات والتحديات التي تواجه تنفيذ التطبيقات التكنولوجية في قطاع الموارد البشرية بالمملكة.

 

يحضر القمة، التي يدعمها صندوق تنمية الموارد البشرية في المملكة العربية السعودية ووزارة الخدمة المدنية في المملكة العربية السعودية، بيل جينسن، أحد أبرز المتحدثين العالميين وقادة الفكر ذوي الصلة بتحول الموارد البشرية من الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب إلقاء الكلمة الرئيسية حول مستقبل المؤسسات من خلال تبني التكنولوجيا في عالم الموارد البشرية، إضافة إلى شرح فرص توسيع الأعمال والكفاءات المحتملة من خلال تلك الشراكة الناشئة.

 

كما أنه سيعلِنُ عن المزيد من التحديات لدمج الأدوات الرقمية في الصناعة وكيفية تغلبه عليها. في معرض تعليق بيل جينسين على مشاركته في القمة، أوضح قائلًا “تلعب التكنولوجيا دورًا محوريًا في تشكيل صناعة الموارد البشرية من خلال دمج الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والتحليلات المتقدمة. ستؤدي تلك الشراكة إلى إحداث ثورة في ممارسات الموارد البشرية والمواهب التي تحول القطاع إضافة إلى إيجاد فرص أفضل لمديري الموارد البشرية. تمنح قمة الموارد البشرية السعودية الشركات من مختلف المستويات فرصة المشاركة والتواصل وبناء علاقات مع زملائها من الأفراد الذين يحددون شكل قطاع الموارد البشرية على نحو أوثق وأقوى.

 

أصبحت كلمات مؤسسة تكنولوجيا المعلومات وتحليلات الموارد البشرية وذكاء الأعمال رنّانة وشائعة الاستخدام في قطاع الموارد البشرية. يرى مديرو الموارد البشرية في المملكة أن إدارة القدرات أو المهارات، وكذلك الثقافة التنظيمية وثقافة مكان العمل أهم ثلاثة حواجز فضلًا عن التحديات التكنولوجية الأساسية المطروحة في معظم المؤسسات. وفقًا لما ذكره بيرسين في ديلويت، يتوقع ثلث الموظفين في المملكة العربية السعودية زيادة وظائفهم بفضل الذكاء الصناعي في المستقبل القريب، حيث تستخدم 38% من الشركات بالفعل الذكاء الاصطناعي في القوى العاملة، وفي سبيل مواكبة ذلك، يعقد المؤتمر القائم على الدعوة فقط مناقشة حصرية حول التحول التنظيمي في عصر التغيير، مع تسليط الضوء على الذكاء الاصطناعي الخاص بالموارد البشرية. كما تسلط المناقشة الضوء على معدل التغيير والاستقرار الديناميكي وما يواجهه خبراء الموارد البشرية من قيود على تنظيم تلك التحولات والتغلب على العقبات.

 

في ظل التقدم صوب رؤية السعودية 2030، دشنت مؤسسة النقد العربي السعودي “فينتك السعودية” لجعل المملكة وتطويرها مركزًا للمساهمات المالية والتقنية والموارد البشرية. فيما يتعلق بذلك الأمر، تستمر القمة السعودية لتقنية الموارد البشرية في كونها حدثًا فريدًا من نوعه يركز حصريًا على تكنولوجيا الموارد البشرية بما يتوافق مع رؤية الموارد البشرية الخاصة بالمملكة لعام 2030.

يشهد هذا الحدث متحدثين رفيعي المستوى من بينهم: محمد المخلفي، نائب الوزير المساعد للأنظمة والتطوير، بوزارة الخدمة المدنية- بالمملكة العربية السعودية؛ وحسين شيخ، قائد استراتيجية إدارة رأس المال البشري بشرق أوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا، أوراكل؛ ومهند سمحان، مدير عمليات المنطقة؛ وأحمد زمزم، مدير المنتجات بالمنطقة؛ وأحمد خميس، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي، بلوفو؛ وغسان سكتاوي، المدير العام للموارد البشرية، بالشركة السعودية للنقل العام (سابتكو)؛ وخالد أحمد السيوطي، كبير موظفي الموارد البشرية في الشركة السعودية للمشروبات الصناعية (بيبسيكو)؛ وناصر الحميد، كبير موظفي الموارد البشرية، برنامج جودة الحياة- رؤية 2030؛ وراني أبو شعر، المدير العام لشركة آبسبرو؛ ولميس صديقي، مديرة الموارد البشرية وقائدة الإدارة القطرية، شركة فيليبس العربية السعودية للرعاية الصحية، من بين العديد من الأشخاص الآخرين الذين سيعرضون دراسات حالة قوية خاصة بهم، إضافة إلى المساهمات الملحوظة في الصناعة.

 

في معرض تعليق سيد إن سي، مدير كيو إن إيه إنترناشونال، على تحولات الموارد البشرية المواكبة لهذا الحدث، أوضح قائلاً “نحن متحمسون للغاية ومتشوقون للترحيب بكبار المتخصصين في مجال الموارد البشرية وكذلك الشركات ومزودي الحلول من أجل مناقشة التحديات ومشاركة الخبرات وكذلك المبادرات المتميزة التي تُنفذ بنجاح في هذه الصناعة. كما أننا نسعى جاهدين من خلال القمة نحو ضمان منح تحول الأشخاص تركيزًا متساويًا بقدر التحول الرقمي. كما نصبو إلى عقد جلسات تفاعلية وتسليط الضوء على دور المرأة في تكنولوجيا الموارد البشرية، حيث ستناقش السيدات تصورات التغيير فضلًا عن تناول الأدوار الاستثنائية التي يلعبنها لتعزيز القطاع بشكل عام.”

ستعقد القمة يومي 11 و12 نوفمبر، بفندق ومركز مؤتمرات كراون بلازا الرياض آر دي سي ، المملكة العربية السعودية

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here