مصدرالمستهلك من الرياض

 

أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة، المرحلة الأولى من مبادرة حملة التشجر والتنمية المستدامة للمراعي والغابات، والتي تعد أحد مبادرات برنامج التحول الوطني، التي تأتي تماشياً مع أهداف رؤية المملكة 2030 في حماية البيئة والموارد الطبيعية لتحقيق التنمية المستدامة ورفاهية المجتمع.
وتهدف هذه المبادرة إلى الحد من ظاهرة التصحر، واستعادة التنوع الأحيائي والتوازن البيئي، والوصول إلى بيئة وموارد طبيعية مستدامة، بالإضافة إلى الحفاظ على الموارد المائية من خلال تغطية ٦٠٪ من المياه المستخدمة لهذه المبادرة من مياه الصرف الصحي المعالجة.
وشملت حملات التشجير زراعة الأشجار المحلية التي منها شجرة الغاف، والمانجروف، والطلح، والسدر، والمرخ، والسمر، والإثل، واللبان العربي، والسيال، والسلم، والأراك في عدد من مناطق المملكة، كما أولت وزارة البيئة والمياه والزراعة اهتمامًا في تحقيق المشاركة المجتمعية في استزراع النباتات المحلية لتعزيز الوعي البيئي، من خلال دعوة عدد من الجهات الحكومية والخاصة والجمعيات التطوعية والأفراد في زراعة أكثر من ٢ مليون شجرة حتى هذه اللحظة.
الجدير بالذكر أن مبادرة التنمية المستدامة للمراعي والغابات تستهدف زراعة ٦ ملايين شجرة من أكتوبر ٢٠١٩ وحتى أبريل ٢٠٢٠، وزراعة ١٢ مليون شجرة حتى نهاية عام ٢٠٢٠ في عدد من مناطق المملكة، حيث يتطلع برنامج التحول الوطني إلى تحقيق المزيد من الإنجازات لضمان بيئة وموارد طبيعية مستدامة ضمن منظومة البرنامج من خلال مشروعات تنموية تحقق ما تصبو إليه رؤية الوطن2030.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here