مصدرالمستهلك من الرياض

يشارك عدد من الوزراء والشخصيات الدولية والإعلامية في منتدى الإعلام السعودي الذي تستضيفه الرياض يومي 2 و 3 ديسمبر المقبل، وسيشهد حضور نحو 1000 إعلامي من داخل وخارج المملكة ومن الشخصيات المشاركة وفقاً لبيان سفارة المملكة بالقاهرة   الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، و  وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، و  رئيس الهيئة العامة للترفيه الأستاذ تركي آل الشيخ، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير أسامة بن أحمد نقلي، ورئيس تحرير صحيفة عكاظ جميل الذيابي، ومستشار جلالة ملك مملكة البحرين لشئون الإعلام نبيل بن يعقوب الحمر، ورئيس النقابة المصرية للصحافة الدكتور ضياء رشوان، والكاتب الصحفي عماد الدين أديب كما سيكون ضمن المتحدثين أسماء دولية منهم ريتشارد بين من (بي بي سي)، وريتشارد سبنسر من (جريدة التايمز البريطانية)، وسارة ستيورات من وكالة (أيه أف بي)، ومانابو كلبجاو من (أساهي شيمبون اليابانية)، ولاريسا غون من (سكاي نيوز) هذا وقد أعلنت اللجنة المنظمة لمنتدى الإعلام السعودي عن فتح باب التسجيل إلكترونياً للراغبين في حضور فعاليات الدورة الأولى للمنتدى وبينت اللجنة حرصها على فتح التسجيل الإلكتروني قبل مدة كافية من انطلاقة الحدث الكبير، وذلك لإتاحة فرصة الحضور لأكبر قدر ممكن من المهتمين.. وأضافت: إن التسجيل في المنتدى متاح للعاملين في مجالات صناعة الإعلام المختلفة من القنوات والصحف والمواقع الإلكترونية، وصناع المحتوى، وشركات العلاقات العامة والإنتاج والإعلان، والمهتمين بالإعلام الجديد، إضافة إلى طلبة وطالبات الجامعات المتخصصين في الدراسات الإعلامية، وأن المنتدى تلقّى خلال الفترة الماضية طلبات كثيرة للحضور والمشاركة فيه من المهتمين داخل المملكة العربية السعودية والعالم العربي، إضافة إلى وسائل إعلامية دولية مختلفة وقالت اللجنة «إننا منفتحون على الآخر، ونعتز بالإنجازات التي تحصل، ونرغب في أن يحضر الإعلام ليشاهدها من الداخل، ويرصدها بأمانة وشفافية»، مؤكدة حضور وزراء وشخصيات دولية وإعلامية من 32 دولة، لمناقشة عدد من المحاور المهمة التي تطرح أمام الخبراء والمختصين، واستعراض واقع الصناعة الإعلامية ومستقبلها، والفرص الاستثمارية المتاحة، إضافة إلى توقيع العديد من الاتفاقيات، وتدشين مشروعات إعلامية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here