مصدرالمستهلك من الرياض

 

 

 

أكد الرئيس التنفيذي لفيرتشوبورت (VirtuPort) المهندس سامر عمر، أن W7Worldwide  للإستشارات الإستراتيجية والإعلامية، نجحت في إدارة خطة التواصل الإعلامي والصورة الذهنية لمؤتمر حلول أمن المعلومات السابع بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019 الذي عقد في الرياض يومي 9 و10 من سبتمبر الماضي من العام الجاري.

وذكر المهندس سامر، أن استقطاب W7Worldwide للسنة الثالثة على التوالي، كشريك للإتصال والإعلام، يعد من أهم عوامل نجاح المؤتمر على المستوى الإعلامي المحلي والإقليمي والدولي، مرجعًا ذلك إلى خبرتها التراكمية والإحترافية في إدارة الصورة الذهنية لأهم مؤتمر في أمن المعلومات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضح الرئيس التنفيذي لفيرتشوبورت (VirtuPort)، أن W7Worldwide تتمتع بخبرة كبيرة في التعامل مع الشركات العالمية المتخصصة في الأمن السيبراني والمعلوماتي خصوصًا، والشركات التكنولوجية على وجه العموم، وقال :” إنها نجحت في الإشراف على إدارة منصات التواصل الإجتماعي، والمركز الإعلامي المصاحب للمؤتمر، إلى جانب تطويرها لخطط الاتصال وإدارة المحتوى والعلاقات الإعلامية المحلية والدولية”.

وأشار العضو المؤسس بـ W7Worldwide، عبدالله عنايت، إلى أن إعداد الصورة الذهنية الإعلامية للمؤتمر والتحضير للحملة تم قبل نحو 3 أشهر من موعد الانعقاد، بهدف توجيه الرسائل الإعلامية، ما أسهم في تحقيق أهدافه الاستراتيجية، مؤكدًا أن الوكالة قدمت خلاصة تجاربها الإتصالية وخدماتها الإستشارية التي تزيد عن 14 عامًا لعدد كبير من القطاعات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث غير الربحي، من خلال امتلاكها لمعادلة المعرفة المحلية والعالمية لخدمة عملائها في مجالات “الأبحاث والدراسات المتخصصة، والعلاقات العامة، وإدارة الصورة الذهنية للأفراد والشركات، والشبكات الاجتماعية، والابداع والتصميم، وتطوير المواقع والحلول التكنولوجية”.

والجدير بالذكر، انضمت وكالة W7Worldwide للدراسات والإستشارات الإعلامية، مؤخرًا إلى عضوية مجلس إدارة جمعية العلاقات العامة والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي الأضخم من نوعها على مستوى القارة الأوربية، وتأسست في لندن 1969 وتضم أكثر من 12000 عضواً من الوكالات والعاملين في حقل الإعلام والعلاقات العامة والاتصالات، وتهدف إلى رفع المعايير في القطاع عبر توفير الخدمات والمعلومات لتطوير المعارف النظرية والتطبيقية،  وخلق فرص التواصل والتعاون بين المهنيين في كل أنحاء العالم، وتبادل أفضل الممارسات الدولية للعلاقات العامة.

 

 

 

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here