مصدرالمستهلك من الرياض

أطلقت جمعية ماجد للتنمية المجتمعية بالتزامن مع مرور 20 عاماً على تأسيسها مبادرة جديدة تحت عنوان “على كرسي ماجد” تعزيزاً لهدفها نحو تمكين الأفراد لتنمية المجتمع، وهي عبارة عن مجموعة لقاءات دورية تستهدف الشباب وتستضيف أصحاب الخبرة والاختصاص لمحاورتهم في أحد مجالات الحياة العملية المتعددة مثل : التسويق، والقانون، والمالية وغيرها من المجالات التي يتطلع الشباب إلى التعلم فيها، وتعقد اللقاءات في مقر جمعية ماجد في الربع الأخير من كل شهر ميلادي.

وكانت انطلاقة أولى لقاءات “على كرسي ماجد” باستضافة المستشار القانوني خالد أبو راشد حاوره رائد الأعمال ياسر بكر وبحضور كامل العدد، حيث كان الحوار واسئلة الحضور عن جوانب قانونية متعددة مثل: أهمية العقود، القضايا العمالية، تأسيس المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

من جانبه أكد مدير عام جمعية ماجد للتنمية المجتمعية همام زارع أن هذه المبادرة تأتي استكمالاً لمبادرات جمعية ماجد للتنمية المجتمعية التي تهدف لتمكين أفراد المجتمع بما يعزز المضي قدما نحو تنفيذ مبادرات نوعية تحقق التنمية بالتمكين تحقق أهداف الجمعية الاستراتيجية وتمشياً مع رؤية المملكة 2030.

كما يحرص اعضاء مجلس إدارة جمعية ماجد بن عبدالعزيز للتنمية والخدمات الاجتماعية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على تحقيق رسالتها التي ترتكز على المساهمة في التنمية المجتمعية بتمكين الأفراد، من خلال تطوير واستحداث مبادرات تنموية متنوعة وشراكات فاعلة مع القطاعات الثلاث تحقق أثراً اجتماعياً، باحترافية تعكس قيم الجمعية وتحقق أهدافها الاستراتيجية المتوافقة مع أهداف الأمم المتحدة الألفية للتنمية المستدامة وأهداف رؤية 2030.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here