مصدرالمستهلك من الرياض


 

 

 

  كشف القائمون على “مهرجان التذوق العالمي” في الرياض عن تحقيق الفعالية لنجاح باهر، إذ لاقت إقبالاً منقطع النظير وصل إلى 14,000 زائر ضمن موقع المهرجان، الذي امتدّ لستة أيام في المدينة الرقمية بالعاصمة السعودية.

 

وكانت الهيئة العامة للترفيه قد أطلقت هذه النسخة الخاصة من المهرجان في إطار فعاليات موسم الرياض، وذلك بمشاركة 14 من أفضل مطاعم العالم التي تحمل سويةً ما يصل إلى 13 نجمة ميشلان. وقد حظي الزوار من عائلات وأصدقاء بفرصة لتذوق أروع التوليفات المستوحاة من أشهر مطابخ العالم، حيث استمتع الذواقة بتشكيلات كثيرة من الأطايب الشهية والمحضرة وفق أفضل مستويات الجودة، علاوة على الأجواء الترفيهية المذهلة والتأثيرات الاستثنائية للمدينة الرقمية التي أضفت مزيداً من الحيوية على أوساط المهرجان.

 

وقد طرحت المطاعم الـ 14 المشاركة -خلال أيام المهرجان الستة- قائمة طعام حصرية ومكونة من ثلاثة أطباق صغيرة، وشملت القوائم اثنين من الأطباق المتميزة الخاصة بكل مطعم، إلى جانب طبق مستوحى من المطبخ السعودي حضره الطهاة خصيصاً من أجل الفعالية. كما رحب مطعم ’ذا تيست ريزيدنس‘ بالزوار الذين يبحثون عن تجربة أكثر فرادة، حيث قدّم لهم وجبة طعام مميزة من أربعة أطباق بإبداع طهاة حائزين على نجمة ميشلان.

 

ومن جهةٍ أخرى، جذب ركن الشواء الكثير من الاهتمام خلال الفعالية، حيث قام الطهاة المحليون والمميزون أريج الشريف وعبد الإله بن جريد وفهد بخاري باستعراض مواهبهم جنباً إلى جنب مع نجوم الطهو العالميين. وقد استمتع المشاهدون إلى جانب المقدم والشيف السعودي الشهير راكان العريفي بمهارات الطهو وجلسات التذوق على وقع الموسيقى الحية.

 

وقد أكّد الطهاة المشاركون على الأصداء الإيجابية التي لاقاها المهرجان، من خلال التعبير عن إعجابهم بالفعالية الأولى من نوعها في الرياض وتقديرهم للإقبال الكبير الذي لاقته.

 

وصرّح الشيف شين أوزبورن: “فاق مهرجان التذوق العالمي في الرياض كل توقعاتي. وعلى الرغم من كوني محظوظاً بحضور العديد من مهرجانات التذوق في أنحاء العالم، لكن هذه النسخة في الرياض كانت فريدة من نوعها ومختلفة جداً عن أي تجربة سبق لي أن خضتها. ويلعب المقيمون في الرياض دوراً أساسياً في الارتقاء بسوية الفعالية وإكسابها مزيداً من الأهمية”.

 

كما أشار الشيف باسكال أوسينياك: “كانت تجربتي مشوقة وممتعة للغاية. وقد كانت وجوه الناس المبتسمة أثناء تذوقهم لطعامي وأسئلتهم حول الوجبات أمراً مميزاً للغاية. وأنا سعيد جداً بوجودي هنا في الرياض ومشاركتي في هذه الفعالية المشوقة”.

 

ومن جانبه، أردف الشيف توم أيكنز: “كانت تجربة مذهلة حقاً لي هنا ضمن مهرجان التذوق العالمي في الرياض. وقد تلقينا آراء وملاحظات رائعة من الزوار؛ إذ استجابوا بشكل جميل لما قدمناه في كل من ’تومز كيتشن‘ و’ذا تيست ريزيدنس‘. ومن الرائع أن نرى الناس متحمسين لاختبار أطعمة جديدة، كما كانت الفعالية متقنة التنظيم بشكل عام والموقع كان ممتازاً”.

 

وعقّب الشيف أولي بيرد: “قدّم المهرجان فرصة مدهشة للقاء طهاة رائعين والعمل معهم، علاوة على مشاركة الوصفات والأفكار وخوض هذه التجربة الجديدة في المملكة. وقد تفاعل معنا سكان الرياض بمنتهى الإيجابية والود والترحاب، وكانت المشاركة في أنشطة الطهو الحية في ركن الشواء تجربة لا تنسى بالنسبة لي”.

 

وأفادت الطاهية السعودية الشهيرة أريج الشريف: “سعيدة جداً بوجودي هنا ومشاركتي بمهرجان التذوق العالمي في الرياض. كما أفتخر بكوني الشيف السعودية الوحيدة المشاركة، فقد كانت تجربتي في ركن الشواء مشوقة وممتعة للغاية، وكان من المدهش مشاهدة ردود أفعال الناس وتفاعلهم معنا”.

 

كما أوضح الشيف راكان العريفي: “مسرورٌ جداً بكوني جزءاً من هذا المهرجان، بصفتي طباخ سعودي محلي. وهذه هي المرة الأولى التي يقام فيها مهرجان التذوق العالمي في المملكة، وقد أظهر الناس حماسة كبيرة تجاه الفعالية ونشاطاتها المختلفة، ومن بينها محطات إعداد الطعام الحية. وقد استقبل ركن الشواء خلال كل يوم من الفعالية ثلاثة طهاة محليين وطاهيين عالميين، ولاقى الأمر إقبالاً واسعاً. ونأمل أن نعود في العام القادم ونتمكن من إضافة المزيد من اللمسات المحلية على البرنامج، كما أتطلّع بلهفة إلى إمكانية تحقيق ذلك في العام المقبل”.

 

وبدوره علق الشيف فرانشيسكو ماتزي: “تغمرني السعادة بفضل الترحاب الذي قوبلنا به هنا في الرياض، فأنا لم أتوقع تفاعلاً بهذا الحجم، ما جعله أمراً منقطع النظير. إنها زيارتي الأولى للمملكة، وقد أعجبت بها كثيراً. كما كان تنظيم الفعالية رائعاً، وأنا مسرور من إعجاب سكان العاصمة بالطعام الإيطالي إلى هذه الدرجة، فبإمكان المرء أن يشعر بالأجواء الإيجابية حوله في مدينة الرياض، وآمل أن تتمّ دعوتي مجدداً”.

وبالاستناد إلى النجاح الواسع والإقبال الكبير الذي حصده المهرجان علاوة على نفاذ التذاكر بسرعة قياسية، فقد لا يمضي وقتٌ طويل حتى الإعلان حتى نسخة محتملة جديدة في عام 2020!

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here