أعلنت “فيرجن هايبرلوب ون”، الشركة الرائدة عالمياً في تكنولوجيا هايبرلوب، اليوم، عن توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية بالمملكة العربية السعودية.

 

وجرى توقيع الاتفاقية على هامش نسخة العام الحالي من مبادرة مستقبل الاستثمار، والذي يعد أحد أهم مؤتمرات الاستثمار على مستوى العالم. والتزم كل من الشركة التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا الأمريكية مقراً لها والمؤسسة البحثية الخاصة الرائدة على مستوى المملكة العربية السعودية، بالعمل معاً لتعزيز تبادل المعرفة العلمية والتكنولوجية بهدف دعم تطوير قطاعي التكنولوجيا والنقل في المملكة.

 

حضر توقيع مذكرة التفاهم في جناح فيرجن هايبرلوب ون بمبادرة مستقبل الاستثمار كل من جاي والدر، الرئيس التنفيذي لشركة فيرجن هايبرلوب ون، والدكتور توني تشان، رئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

 

وفي معرض تعليقه على اتفاقية الشراكة الجديدة، قال سعادة سلطان بن سليم، رئيس مجلس إدارة شركة فيرجن هايبرلوب ون: “تمتلك المملكة العربية السعودية رؤية وإرادة قوية تهدف إلى تبني التقنيات الجديدة. وتعد الشراكة مع واحدة من أعرق الجامعات البحثية في المملكة مثل جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية فرصةً مهمةً بالنسبة لنا. ونحن نأمل من خلال تعاوننا معاً أن نحفز تطوير البنية التحتية الإقليمية للتكنولوجيا والنقل من أجل ربط دول الخليج ببعضها”.

 

ولا يعد هذا البرنامج لتبادل المعرفة الأول من نوعه بين المملكة العربية السعودية وشركة فيرجن هايبرلوب ون. ففي عام 2017، بدأت فيرجن هايبرلوب ون رحلتها من خلال شراكة تكنولوجية مع مؤسسة “مسك”، رحبت الشركة من خلالها بمجموعة مختارة من الطلبة السعوديين داخل منشأة الابتكار الخاصة بها في لوس أنجلوس. وكان الهدف من هذه الشراكة هو تعزيز تبادل المعرفة بين فيرجن هايبرلوب ون والطلبة السعوديين الطموحين من الشباب.

 

وقال الدكتور توني تشان، رئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية: “تقدم لنا الشراكة مع واحدة من أكثر الشركات ابتكاراً في قطاع التكنولوجيا على مستوى العالم، العديد من الفرص. لقد زرت بنفسي أول موقع اختبار خاصة بشركة فيرجن هايبرلوب ون في لاس فيجاس، وأنا أعتقد أن تكنولوجيا هايبرلوب فعالة للغاية وستحدث تحولاً جذرياً على أسلوب نقل المسافرين والبضائع في القرن الواحد والعشرين. وأنا أتوقع أن هذه الشراكة ستعود بالفائدة على الطرفين، بالنظر إلى ما تمتلكه جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية من أعضاء هيئة تدريس وطلبة وعلماء أبحاث ومرافق بحثية عالمية المستوى، إلى جانب المعرفة الهائلة التي يمتلكها أكثر من 200 مهندس يعملون في فيرجن هايبرلوب ون. وتماشياً مع رؤية السعودية 2030، نحن ننظر إلى هذه الشراكة باعتبارها فرصة فريدة من نوعها لدعم رؤية قيادتنا الرشيدة”.

 

ويأتي الإعلان عن الشراكة بعد أيام فقط من نشر نتائج دراسة قامت بها فيرجن هايبرلوب ون بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية حول جدوى إنشاء مركز فيرجن هايبرلوب ون للتميز، والذي يشمل المسار الأول عالمياً لاختبار هذه التكنولوجيا بالسرعة الكاملة، بالإضافة إلى منشأة تصنيع يمكن من خلالها تصدير قطع غيار نظام هايبرلوب إلى أسواق أخرى.

 

وسيتم افتتاح مركز فيرجن هايبرلوب ون في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عام 2020 إذا تم الحصول على الموافقات اللازمة، وهو ما سيضع المملكة العربية السعودية في طليعة تطوير تكنولوجيا هايبرلوب على مستوى العالم. وأوضح التقرير أيضاً كيف سيعزز مركز التميز الاقتصاد المحلي من خلال المساهمة في توفير أكثر من 124000 فرصة عمل محلية قائمة على التكنولوجيا بحلول عام 2030، ودعم قطاع التكنولوجيا من خلال دمج التقدم في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي، وتحقيق زيادة متوقعة بقيمة 4 مليارات دولار في إجمالي الناتج المحلي للمملكة العربية السعودية بحلول عام 2030.

 

وفي معرض تعليقه على إنشاء مركز التميز، قال جاي والدر: “نقوم من خلال تكنولوجيا فيرجن هايبرلوب ون بتحويل الإلهام إلى ابتكارات فعلية. لقد طورنا تكنولوجيا حاصلة على براءة اختراع كما أننا نبني شبكة قوية من الشركاء في القطاعين العام والخاص الملتزمين بجعل تكنولوجيا هايبرلوب بمثابة محفز لثورة قطاع النقل خلال السنوات المقبلة”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here